عائلة بنات: مؤسسات دولية ابدت استعدادها لرفع دعاوى قضائية ضد السلطة

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 11:39 ص
20 اغسطس 2021
نزار بنات.jpg

كشفت عائلة الناشط السياسي نزار بنات أن مؤسسات دولية عدة أبدت استعدادها رسميًا لرفع دعاوى قضائية ضد السلطة والأجهزة الأمنية في رام الله عقب جريمة اغتيال "نزار" في 24 مايو الماضي.

وأكد غسان شقيق نزار بنات في تصريحات لـ "صحيفة فلسطين المحلية" أن مؤسسات ومتطوعين ومحامين من بريطانيا والسويد وفرنسا وهولندا اضافة الى بعض ابناء الجالية الفلسطينية تواصلوا مع العائلة وأبدوا استعدادهم لرفع قضايا ضد السلطة.

وأوضح غسان أن العائلة لم توكل أحد حتى الآن والسبب في ذلك أنها تنتظر الاجراءات الوطنية خشية من أن يقال أن للعائلة أجندات دولية خارجية ضد السلطة.

يُشار إلى أن سلطة رام الله هددت جميع اصحاب المطاعم وقاعات صالات الافراح والمدرجات من تأجير قاعاتهم لعائلة الشهيد نزار بنات التي تنوى اقامة حفل تأبين للشهيد في رام الله.

وفي هذا الاطار أشار غسان بنات إلى أن العائلة وجهت كتاب رسمي لمحافظ مدينة رام الله ليلى غنام للحصول على تصريح لإقامة حفل التأبين -في أي مكان تراه مناسبًا- ونحن في انتظار الرد.

وتابع غسان: "في حال رفض الطلب سنكون مضطرين لإقامة حفل التأبين في الشارع، وسنكون ملتزمين الإجراءات الوقائية الخاصة بكورونا"، لافتًا إلى أنه سيُنشر في الحفل الفيلم الذي يستعرض ما حصل في الساعات الأخيرة قبيل قتل الشهيد نزار.

وتتعرض عائلة بنات لضغوط كبيرة من شيوخ ووجهاء وعشائر وشخصيات سياسية للتنازل عن دم نزار مقابل دفع مالي.