سيف مسلط على رقابهم

القيادي حبيب يدعو المؤسسات الحقوقية وأحرار العالم لمناصرة الأسرى الإداريين

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 01:24 م
18 اغسطس 2021
القيادي حبيب يدعو أحرار العالم للتركيز على الجهود الجماعي في مناصرة الأسرى الإداريين

دعا القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خضر حبيب، اليوم الأربعاء، جميع الجهات المعنية والمؤسسات الحقوقية وأحرار العالم إلى التركيز على الجهود الجماعي في مناصرة الأسرى الفلسطينيين داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي تحديدًا المعتقليين الإداريين، نحو الضغط على الكيان لإلغاؤه.

وأكد القيادي حبيب في كلمة له في لقاء مفتوح بعنوان "أوضاع المعتقلين الإداريين الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي" حضرته "وكالة فلسطين اليوم الاخبارية"، أن الاحتلال يزج عشرات الاسرى داخل السجون دون توجيه تهمه لهم فيما يبقى ملفهم تحت بند السرية بهدف التنكيل منهم، واصفًا أياه بـ"الاعتقال الظالم وغير الإنساني".

وشدّد القيادي، على أن الاعتقال الإداري يستخدمه الاحتلال سيف مسلط على الاسرى رغم معارضة القانون الدولي لتلك السياسة ، منبّه من أن الاعتقال له تداعيات خطيرة على اسر المعتقلين جراء غياب رب الاسرة.

وقال حبيب: إن "كيان الاحتلال يستخدم كل إمكاناته لاقتلاع ونفي شعبنا، لصالح إحلال المستوطنين". مؤكدًا أن المعركة مع العدو معركة وجودية وحضارية وإنسانية.

ونبه من أن غياب الجهات الفاعلة والجهود الحقيقة في ملاحقة الاحتلال ومحاسبته، دفعه نحو ارتكاب المزيد من الانتهاكات بحق المواطنين الأبرياء.

وعن الاسرى المضربين عن الطعام، لفت حبيب إلى أنهم لقنوا العدو ضربات كبيرة بمعائهم الخاوية وأجبروه على الافراج عنهم.

يشار إلى أن قوات الاحتلال تواصل اعتقال آلاف الاسرى داخل السجون بينهم 540 أسير بدون توجيه تهمه لهم، وسط ظروف إنسانية ومعيشية صعبة.