بعد وعودات بتنفيذ مطالبهم

هيئة الأسرى: أسرى مضربون يعلقون إضرابهم بعد التوصل لاتفاق

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 12:01 م
05 اغسطس 2021
اسرى في سجون الاحتلال

أفادت هيئة شؤون الأسرى و المحررين اليوم الخميس 5/8/2021، أن الأسرى جيفارا النمورة وماهر دلايشة وعلاء الدين علي علقوا اضرابهم المفتوح عن الطعام بعد وعودات بوضع حد لاعتقالهم الاداري، والتعامل مع ملفاتهم ودراستها بشكل جدي، في حين علق الأسير محمود الفسفوس إضرابه بعد تدهور وضعه الصحي، حيث تعطل عمل عضلة القلب بنسبة 60%، حيث يعاني من مشاكل في القلب وفقر الدم والمعدة وارهاق شديد.

وبينت الهيئة، أن الأسير جيفارا النمورة ( 27 عاما) معتقل إدارياً منذ عشرة أشهر، حيث صدر بحقه أول أمر اعتقال إداري مدته 6 أشهر، وتم تجديده لمدة 4 أشهر خُفضت لثلاثة، وفي اليوم الذي كان من المقرر أن يتم الإفراج عنه تم تجديد اعتقاله الإداري مرة أخرى مما دفعه لخوض معركته مع الأمعاء الخاوية.

في حين شرع الأسير ماهر دلايشة (46 عامًا) بإضرابه بعد أن أصدرت سلطات الاحتلال أمر اعتقال إداريّ بحقّه في اليوم الذي كان من المفترض أن يتم الإفراج عنه، وهو أسير سابق أمضى نحو عشر سنوات في سجون الاحتلال منها خمس سنوات إدارية، وأعاد الاحتلال اعتقاله في  آذار/ 2021، و أصدر بحقّه أمريّ اعتقال إداريّ مدتهما أربعة شهور.

أما الأسير علاء الدين علي – قاسم- (38 عامًا)، فهو أسير سابق أمضى ثلاث سنوات ونصف في سجون الاحتلال الاسرائيلي ، ليعاد اعتقاله في شهر كانون الثاني/ 2021، ويصدر بحقّه أمريّ اعتقال إداريّ مدتهما 6 شهور.

و فيما يتعلق بالأسير محمود الفسفوس الذي أمضى 8 سنوات في سجون الاحتلال، تعرض خلال آخر اعتقال منها الى تحقيق عنيف مدته 90 يوما خلال، مما أدى إلى حدوث كسر في أحد فكيه وإصابته بمرض قرحة المعدة وارتجاج في الرأس، حيث لم يتسن له العلاج قبل أن يعاد اعتقاله اداريا بتاريخ 15/9/2020، ليشرع في اضراب عن الطعام احتجاجا على اعتقاله الإداري رغم صعوبة و خطورة وضعه الصحي.

وأعربت الهيئة عن قلقها على حياة الـ ( 13 ) أسيرا الذين يواصلون اضرابهم المفتوح عن الطعام ، محملة سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن مصيرهم، خاصة أن إدارة سجون الاحتلال لا تتوقف عن القيام بفرض إجراءات عقابية بحقهم لقمعهم  وثنيهم عن مواصلة هذا الإضراب .