نعت الشهيد شادي عمر سليم (41 عاماً)

الجهاد: دماء الشهداء لن تضيع هدراً وستدفع الشباب الثائر نحو تصعيد ثورتهم

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 09:02 ص
28 يوليو 2021
جماهير الجهاد (أرشيف)

أكدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم الأربعاء 28/7/2021، أن دماء الشهداء لن تضيع هدراً ، وستدفع الشباب الثائر نحو تصعيد ثورتهم وتطويرها حتى اقتلاع الاحتلال من كل أرضنا وبلادنا.

ونعت حركة الجهاد الإسلامي على لسان الناطق الإعلامي طارق سلمي، إلى جماهير شعبنا وأمتنا الشهيد البطل شادي عمر سليم (41 عاماً) الذي استشهد برصاص الاحتلال المجرم أثناء محاولات الاحتلال قمع المسيرات الشعبية التي ينظمها الشباب الثائر لاقتلاع الاستيطان في بلدة بيتا بمحافظة نابلس.

وشددت الحركة، على أن إصرار الشباب البيتاوي الثائر ، على المواجهة والرباط على جبل أبو صبيح أحدث أثراً بليغاً على مستوى فلسطين وكل أحرار العالم ، وتحولت بيتا لأيقونة وعنوان للجهاد والمقاومة والثورة ، وسيكون الانتصار حليف البيتاويين وكل الثائرين من أبناء شعبنا.

ودعت الحركة، بالرحمة للشهداء والشفاء للجرحى، ونؤكد على استمرار فعاليات المواجهة بكل أدواتها.

كما أهابت، بجماهير شعبنا تنظيم فعاليات الاسناد للشباب الثائر وأهالي بيتا، وتشيد الحركة بمبادرات الأهالي الداعمة والمناصرة لثوار بيتا.