استشهاد شاب برصاص قوات الاحتلال قرب بلدة بيتا جنوب نابلس

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 11:28 م
27 يوليو 2021
استشهاد مواطن برصاص قوات الاحتلال قرب بلدة بيتا جنوب نابلس

استشهد مساء اليوم الثلاثاء، شاب برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي قرب بلدة بيتا جنوب نابلس بالضفة المحتلة.

وأفادت وزارة الصحة في رام الله، بان الارتباط المدني الفلسطيني ابلغهم باستشهاد المواطن شادي عمر لطفي سليم (41 عاماً) عقب إطلاق الاحتلال النار عليه، قرب بلدة بيتا.

وبذلك يرتفع عدد شهداء جبل صبيح الى خمسة شهداء منذ بدء الهبة الشعبية قبل أكثر من سبعين يوماً الى جانب إصابة المئات بينهم العشرات بالرصاص الحي.

بالتزامن مع ذلك نصبت قوات الاحتلال كميناً للشبان قرب جبل صبيح جنوب نابلس واعتقلت عدداً منهم.

وكان قد أصيب عصر اليوم شاب برصاص قوات الاحتلال الحي في القدم وبرصاصة معدنية مغلفة بالمطاط خلف أذنه خلال المواجهات التي شهدها محيط جبل كرم نمر القريب من جبل صبيح في بلدة بيتا جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأطلقت قوات الاحتلال الرصاص الحي بكثافة صوب الشباب الثائر بالإضافة الى إمطارهم بالقنابل الغازية.

ويواصل الشبان وأهالي بلدة بيتا فعاليات الإرباك الليلي، للتصدي لمحاولة المستوطنين الاستيلاء على أراضي جبل صبيح وإقامة بؤرة استيطانية جديدة على رأس الجبل.

وتمكن الثوار يوم أمس من إحراق كرفانين في مستوطنة افيتار الى جانب تفجير عبوة صوتية على جبل صبيح.

 ورصد تقرير دوري أعدته الدائرة الإعلامية لحركة "حماس" بالضفة، (748) عملًا مقاومًا متنوعًا ضد الاحتلال ومستوطنيه خلال حزيران الماضي، شهدت خلالها محافظة نابلس (26) عملية إرباك ليلي ضد قوات الاحتلال والمستوطنين.

ويشهد محيط جبل صبيح فعاليات واسعة من الإرباك الليلي الذي ينفذه ثوار بلدة بيتا ويمتد حتى ساعات متأخرة من الليل.

 ومنذ حوالي شهرين ونصف تشهد بيتا مواجهات يومية في منطقة جبل صبيح بين جنود الاحتلال وشبّان فلسطينيين، وتشتد في ساعات الليل في محاولة لطرد المستوطنين من المكان.