استشهاد شاب برصاص قوات الاحتلال في قرية النبي صالح وسط الضفة المحتلة

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 11:11 م
23 يوليو 2021
استشهاد شاب  برصاص قوات الاحتلال في قرية النبي صالح وسط الضفة المحتلة

استشهد، مساء اليوم الجمعة، شابٌ متأثرًا بجراحه بعدما أصيب برصاصة خلال اندلاع مواجهات بين شبان قوات الاحتلال الإسرائيلي الظهر في قرية النبي صالح برام الله وسط الضفة المحتلة.

وأفاد وزارة الصحة برام الله، باستشهاد الشاب محمد منير التميمي ( ١٧ عاماً) متأثراً بجروح حرجة أصيب بها في قرية النبي صالح.

وكان قد أصيب الفتى التميمي عصر اليوم الجمعة بجروح خطرة، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال التي داهمت القرية، وأطلقت الرصاص الحي اتجاه الشباب ما أدى إلى إصابته شاب بجروح خطيرة في البطن.

وتشهد قرية النبي صالح اقتحامات مستمرة وشبه يومية من قوات الاحتلال ومستوطنيه، ويتخللها عمليات دهم وتفتيش وتخريب في البلدة، واندلاع مواجهات.

وأقيم على أراضي القرية مستوطنة "حلميش" التي بنيت على أراضي قرية النبي صالح وجزء من أراضي دير نظام، وتتوسط قرى دير نظام، كوبر، بيت اللو، النبي صالح، أم صفا وكفر عين.

وتردد اسم مستوطنة "حلميش" خلال السنوات الماضية، بعد إقدام الشاب الفلسطيني عمر عبد الجليل من سكان قرية كوبر غرب رام الله على قتل ثلاثة من مستوطنيها طعنا قبل أن يصاب ويعتقل.

وبنيت "حلميش" عام 1997، وتبلغ مساحة الارض التابعة لها ثلاثة آلاف دونم، وقد بادرت إلى تأسيسها جماعات استيطانية متدينة ومتطرفة.