إصابة جنديين "إسرائيليين" بجراح إثر مواجهات اندلعت في نابلس

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 09:30 م
23 يوليو 2021
إصابة جنديين "إسرائيليين" بجراح إثر مواجهات اندلعت في نابلس

أصيب جنديين "إسرائيليين"، اليوم الجمعة، بجروح خلال مواجهات عنيفة اندلعت ظهرًا قمع خلاله الجيش الفلسطينيين قرب البؤرة الاستيطانية أفيتار الجاثمة على أراضي المواطنين قرب بلدة بيتا جنوب نابلس شمال الضفة المحتلة.

وذكر الإعلام العبري، إصابة جنديين عقب قمع جيش الاحتلال المواطنين المناهضين لسياسات العدو لاسيما الاستيطان على جبل صبيح وغيره في مناطق الضفة المحتلة.

أعلنت طواقم الهلال الأحمر الفلسطيني، اليوم الجمعة، انها تعاملت مع 146 إصابة خلال اندلاع مواجهات بين شبان وقوات الاحتلال الاسرائيلي في بلدة بيتا شمال الضفة المحتلة.

وأوضح الهلال الاحمر، أنه من بين الاصابات 9 حالات بالرصاص الحي، و34 إصابة بالرصاص المطاطي و87 إصابة اختناق بالغاز.

وتسبب أيضًا اعتداء الاحتلال على الشبان، بإصابة سبعة شبان نتيجة حروق وتسعة إصابات بسبب السقوط، جراء ملاحقة الجنود لهم.

في حين، شارك المئات من المواطنين في المسيرة السلمية، التي خرجت بعد صلاة الجمعة من وسط القرية باتجاه الأراضي التي تم الاستيلاء عليها، بدعوة من اللجنة الشعبية للدفاع عن الأراضي في بيت دجن، ولجنة التنسيق الفصائلي في نابلس، وهيئة مقاومة الجدار والاستيطان.

وتشهد قرية بيت دجن كل يوم جمعة مواجهات مع قوات الاحتلال، في الأراضي المهددة بالاستيلاء عليها.

فيما أصيب المصور الصحفي النوباني برصاصة "اسفنجية" في الفخذ، إضافة الى العشرات بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع.

وفي السياق أصيب مواطن بالرصاص الحي، وعشرات المواطنين بحالات اختناق بالغاز، اليوم الجمعة، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، على جبل صبيح في بلدة بيتا، جنوب نابلس.

وأفاد مدير الإسعاف والطوارئ بالهلال الأحمر في نابلس أحمد جبريل، بأن مواطنا أصيب بالرصاص الحي في قدمه، إضافة الى العشرات بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع.

وتشهد بلدة بيتا مواجهات يوميا منذ أكثر من شهرين، ضمن فعاليات احتجاجية ضد إقامة بؤرة "جفعات افيتار" الاستيطانية على قمة جبل صبيح.