بث مباشر.. حجاج بيت الله الحرام يؤدون مناسك الحج في ثاني أيام العيد

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 09:15 ص
21 يوليو 2021
حجاج بيت الله الحرام يؤدون مناسك الحج في ثاني أيام العيد

يؤدي حجاج بيت الله الحرام في اليوم الثاني من عيد الأضحى المبارك، مناسك الحج عند الكعبة المشرفة في مكة المكرمة.

أمس ، عاد الحجاج إلى مخيماتهم في مشعر منى بعد أن أتموا طواف الإفاضة والسعي في الحرم المكي إثر رميهم الجمرات.

فيما سيستكمل حجاج بيت الله الحرام، رمي الجمرات الثلاث خلال أيام التشريق التي تبدأ، اليوم، الحادي عشر من ذي الحجة.

والثلاثاء، توجه حجاج بيت الله الحرام، إلى منى بعد صلاة فجر عيد الأضحى، لرمي جمرة العقبة ونحر الهدي (الأضاحي).


وكان الحجاج بدأوا بعد غروب شمس الإثنين، التاسع من ذي الحجة، في النفرة إلى مشعر "مزدلفة"، بعد الوقوف على صعيد عرفات وقضاء ركن الحج الأكبر.

وأفادت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) بأن "ضيوف الرحمن بدأوا التحرك إلى مزدلفة وحين يصلون سيؤدون صلاتي المغرب والعشاء جمع تأخير اقتداءً بسنة رسول الإسلام محمد صلى الله عليه وسلم، ويلتقطون بعدها الجمار".

وأضافت: "سيبيت الحجاج هذه الليلة في مزدلفة، ثم يتوجهون إلى منى بعد صلاة فجر عيد الأضحى (الثلاثاء) لرمي جمرة العقبة ونحر الهدي (الأضاحي)".

وتعد النفرة من عرفات إلى مزدلفة المرحلة الثالثة من مراحل تنقلات حجاج بيت الله الحرام في المشاعر المقدسة لأداء مناسك الحج، بعد يوم التروية والوقوف بعرفة.

واتسمت "تحركات قوافل حجاج بيت الله الحرام بالانسيابية"، وفق "واس".

وكان حجاج بيت الله تدفقوا، صباح اليوم، إلى صعيد جبل عرفات قادمين من منى؛ حيث قضوا "يوم التروية"، في الثامن من ذي الحجة، وسط إجراءات احترازية مكثفة لمنع تفشي فيروس "كورونا".

ومنذ السبت الماضي، تحولت أنظار العالم الإسلامي إلى مكة المكرمة؛ حيث بدأ الحجاج بالتوافد وأداء طواف القدوم.

وللعام الثاني على التوالي، تقيم السعودية شعيرة الحج بعدد محدود من الحجاج يبلغ 60 ألفا فقط من داخل المملكة، في ظل ضوابط صحية مشددة خشية تداعيات كورونا.

وشهد عام 1441 هجرية (2020 ميلادية) موسما استثنائيا للحج، جراء تفشي كورونا، إذ اقتصر عدد الحجاج آنذاك على نحو 10 آلاف من داخل السعودية فحسب، مقارنة بنحو 2.5 مليون حاج، في 2019، من كل أرجاء العالم.