الشيخ سلامة: الاحتلال يريد زج المنطقة لحرب دينية واقتحام الأقصى سيكون سببًا لإشعال النار

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 11:37 ص
18 يوليو 2021
الشيخ يوسف جمعة سلامة.jpg

اعتبر النائب الأول لرئيس الهيئة الإسلامية العليا بالقدس الشيخ يوسف سلامة، اقتحام المستوطنين للمسجد الأقصى المبارك، وإخراج قوات الاحتلال للمصلين والمرابطين من باحاته اليوم الاحد، ليس بالأمر الجديد، وإنما مسلسل متواصلة لاعتداءات الصهيونية على المقدسات الإسلامية والمسيحية، مؤكدًا أنه ذلك يسير بخطة ممنهجة لزج المنطقة في حرب دينية.

وأكد سلامة، في تصريح لـ"إذاعة صوت القدس"، أن اقتحام المستوطنين اليوم سيكون سبباً لإشعال النار في المنطقة.

وشدّد على أن شعبنا لن يفرط في الثوابت الفلسطينية وحقوقه الدينية مهما عظمت التهديدات.

وقال النائب: إن "القدس هي القضية المركزية لشعبنا والأمة العربية والإسلامية التي نأمل منها أن تبادر الى إعلان موقف واضح بأن المساس بالمسجد الأقصى سيؤدي إلى حرب لا يستطيع أحد أن يتنبأ بنتائجها".

فجر اليوم، اقتحمت قوات كبيرة من شرطة الاحتلال، باحات المسجد الاقصى واعتدت على المرابطين والمرابطات ، وأخلت منطقة باب الأسباط بالقدس من المصلين بعد الاعتداء عليهم.

وأفاد مراسلنا ان قوات كبيرة من شرطة الاحتلال وانتشرت في كافة انحاء البلدة القديمة  ومنعت المصلين من دخول القدس وسط اطلاق لقنابل الغاز ، والاعتداء على المصلين في المسجد القبلي.

وأخلت قوات الاحتلال باحات المسجد من المصلين بالقوة حيث أطلقت عليهم قنابل الغاز والرصاص المطاطي تمهيداً لاقتحام قطعان المستوطنين للمسجد.

ونشرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حواجز معدنية في منطقة باب العامود بالقدس القديمة.

وأفاد شهود عيان بأن نشر الحواجز الحديدية في محيط باب العامود يأتي بالتزامن مع اقتحامات كبيرة من المتوقع تنفيذها للمستوطنين اليوم الأحد، للقدس العتيقة والمسجد الأقصى المبارك.

ويأتي ذلك بالتزامن مع إغلاق ساحة باب العامود، وباب الساهرة، والمصرارة، تمهيدا لتسهيل اقتحامات المستوطنين المتوقعة غدا.

ودعا نشطاء مقدسيون للتواجد في المسجد الأقصى المبارك والرباط فيه، للتصدي لاقتحامات المستوطنين المتوقعة اليوم.

ويشار الى ان الاحتلال يواصل انتهاك مشاعر المسلمين بالاعتداء على المصلين ، عشية يوم عرفة في استفزاز واضح لكافة المسلمين في بقاع الارض .