معركة عض الأصابع..

محلل سياسي: موقف السلطة من إدخال المنحة القطرية إلى غزة دليل على تواطئها

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 11:36 م
14 يوليو 2021
تعبيرية

أكد المحلل السياسي حسام الدجني، أن السلطة كانت بعيدة عن إنجازات معركة سيف القدس، مشيرًا إلى أنه في حال لم يكن انقسام لكان الوضع تغير بشكل ايجابي، مضيفا في الوقت ذاته ، أنه هناك مستفيدين من إبقاء الحصار الصهيوني على غزة.

وقال الدجني في تصريحات إذاعية، ان موقف السلطة من إدخال المنحة القطرية دليل على تواطئها، مشددا على أنه يجب الضغط عليها لترتيب البيت الفلسطيني من خلال الانتخابات.

وأضاف، أننا في معركة عض الأصابع في المفاوضات، مستبعدا وارد الحديث عن نتائج ملموسة حتى اللحظة، مبينًا ان الموقف الأمريكي اليوم مع إنهاء المعاناة الإنسانية في غزة ويجب استثمار ذلك في عملية المفاوضات.

وحول ملف عملية الاعمار، أكد انها ستحصل لأن التوجه الدولي يرغب بذلك، والسلطة ترغب في متابعة ملف الإعمار ولها تجربة سيئة، لافتًا أنه الكثير من العائلات تضرروا في حروب سابقة لم تعوضها السلطة ويوجد عدم ثقة بدورها في عملية الإعمار.

وبيّن الدجني، أن حوار القاهرة سيكون جزءا من مؤتمر المانحين لدعم عملية إعمار غزة قبل انهيار الأوضاع، وتفاهمات التهدئة كانت قائمة قبل معركة سيف القدس، مشيرًا إلى أن المطلوب جني ثمرة المعركة الأخيرة بتفاهمات جديدة.

وأوضح المحلل السياسي، أنحكومة الاحتلال تحاول أن تعكس فشلها وأنها الحكومة الأقوى، مضيفًا أن المقاومة تدرك ذلك جيداً وتتعامل بحكمة في المفاوضات مع الاحتلال "الإسرائيلي".