رغم الاغلاق المطبق

قبل 5 أيام من العيد.. موسم الاضاحي ناجح 100% وفئات هي من أنقذت الموسم

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 10:17 ص
14 يوليو 2021
اضاحي امام منازلهم استعداد لذبحها ‫(1)‬ ‫‬.JPG

بالرغم من الحصار المطبق على قطاع غزة منذ ما يزيد عن شهرين ، ومنع ادخال البضائع للقطاع ، والتخوفات من انعكاس الأوضاع الاقتصادية على المواطنين وفشل موسم الاضاحي الى ان التأكيدات جاءت من وزارة الزراعة والتجار بأن موسم الاضاحي تم انقاذه بنجاح من قبل الجمعيات الخيرية والمواطنين حيث ما تم حجزه حتى اللحظة 70% من الأضاحي موجودة في القطاع.

التاجر عبد الكريم الفرا أحد تجار مزارع العجول أكد أن الأسواق في غزة تشهد هذا العام اقبالًا كبيرًا على شراء الأضاحي من قبل المواطنين والجمعيات لم تشهده منذ 10 سنوات".

وأكد لـ"فلسطين اليوم "أن الأسواق في غزة تشهد حركة كبيرة لبيع الاضاحي رغم افتقار السوق لعدد من الانواع التي يفضلها المواطنين ، وسط توقعات ان تزيد كميات الشراء خلال الايام القادمة.

وكيل وزارة الزراعة الفلسطينية د. إبراهيم القدرة، قال أن هناك ارتياح لدى أصحاب المزارع، من إقبال المواطنين والجمعيات على حجز الأضاحي لهذا الموسم ٢٠٢١.

وأوضح أن وزارته حرصت على إدخال وتوفير الكميات المطلوبة للأضاحي، حيث بلغ حجم الشراء والحجوزات حوالي ١٧ ألف رأس من العجول والأبقار و٢٣ ألف رأس من الأغنام، متوقعاً أن تزيد كمية الاستهلاك حتى العيد إلى ما يزد عن ٢٠ ألف من العجول والأبقار إلى نحو ٢٨ ألف من الأغنام.

وشدد القدرة على أنه فضلاً عن متابعة وزارته للأضاحي والحيوانات بشكل عام عند إدخالها وذلك في المحجر البيطري التابع للوزارة، فإن طواقمها الفنية تواصل إجراءاتها للتأكد من مطابقة شروط الصحة والسلامة في المزارع والمسالخ، وسوف تواصل هذا الدور بشكل مباشر خلال أيام عيد الأضحى.

ونوه القدرة إلى أن نحو ٥٠ مسلخاً مركزياً وموقتاً في كافة محافظات القطاع، سوف تباشر عملها في الذبح والسلخ لصالح المواطنين والجمعيات، مؤكداً على انتهاء كافة الاستعدادات من قبل الوزارة للتأكد من استيفاء هذه المسالخ لشروط الصحة والسلامة والتشديد على أصحابها باتباع الاجراءات التي تضمن وصول اللحوم للمواطنين بشكل صحي وآمن.

ومن جانبه فايز الشيخ  المستشار الإعلامي لوزارة الزراعة قال خلال تصريحات له ان الغالبية العظمى من المربين والتجار تمكنوا من بيع معظم ما لديهم من مواش واغنام بأسعار مقبولة، ما دفع وزارة الزراعة بغزة الى السماح للتجار بالاستيراد الحر حتى يوم العيد لتغطية الطلب الكبير وغير المسبوق على شراء الاضاحي، وتحديداً العجول.

وأكد الشيخ ان الجمعيات أسهمت بشكل كبير في هذه الطفرة الشرائية التي لم تتحقق منذ سنوات طويلة برغم تراجع القدرة المادية للمواطنين بسبب الظروف الحالية.

ويرجع خالد عفانة احد كبار التجار المستوردين للمواشي في القطاع الفضل في تحسن موسم الشراء الى الجمعيات والمؤسسات، التي ضاعفت من مشاريع الاضاحي هذا الموسم مقارنة

وقال عفانة إن الموسم شهد سباقاً واضحاً بين الجمعيات لتنفيذ مشاريع الاضاحي، الامر الذي انعكس ايجاباً على موسم البيع بعد أن كان مهدداً بسبب تدهور الأوضاع الاقتصادية للمواطنين وارتفاع الأسعار بشكل نسبي مقارنة مع العام الماضي.