"الجهاد الإسلامي": علينا حماية المقدسيين في مواجهة سياسات هدم البيوت والمنشئات

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 11:21 ص
13 يوليو 2021
تجريف مباني

قال الناطق الإعلامي باسم حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، الأستاذ طارق سلمي، إن تصاعد سياسة هدم البيوت والمنشئات الفلسطينية في القدس المحتلة، هي سياسة عدوانية تتطلب تفعيل كل الإجراءات المطلوبة لحماية المقدسيين.

وأضاف سلمي في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء: في جريمة إرهابية لا تخفى معالمها وأبعادها، تقوم قوات الاحتلال بإجبار المواطنين المقدسيين في حي سلوان على هدم بيوتهم ومنشآتهم تحت التهديد والاكراه".

وأوضح أن تصاعد سياسة هدم البيوت والمحال التجارية والمنشآت هي سياسة عدوانية الهدف منها مواصلة الضغط على المقدسيين ومحاصرتهم في كل مناحي الحياة وصولاً إلى تهجيرهم وترحيلهم من القدس.

وأردف سلمي بالقول: إن هذه الجرائم وهذا الاٍرهاب الذي يستهدف المقدسيين يتطلب العمل على تفعيل كل الإجراءات المطلوبة من أجل حمايتهم وإنقاذهم ، وتعزيز صمودهم في وجه سياسات التطهير العرقي وكافة الجرائم التي يرتكبها الاحتلال الإرهابي بحقهم".

ودعا الناطق باسم الجهاد إلى تفعيل المقاومة بكل أشكالها لردع الاحتلال.