الناطق باسم الجهاد: "أبو حمزة" وجه رسائل تحدٍ للعدو والمقاومة ستقف بالمرصاد لسياسات الاحتلال

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 11:11 ص
13 يوليو 2021
ابو حمزة.jpg

أكد المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين أ. طارق سلمي، أن حديث الناطق العسكري بأسم سرايا القدس "أبو حمزة" حمل رسائل تحد للعدو الذي فشل في تحقيق أهدافه خلال العدوان الأخير على قطاع غزة، مفادها أن الزمن الذي ينتصر به الاحتلال قد ولى.

وقال سلمي في تصريح لإذاعة "صوت القدس" اليوم الثلاثاء: "المقاومة ستقف بالمرصاد لجميع سياسات العدو، مؤكداً أن المشروع الصهيوأمريكي في المنطقة في تراجع وهو ما يربك العدو الصهيوني".

وشدد على أن العدو لا يفهم سوى لغة القوة والمواجهة ومشروع المهادنة والمفاوضات أثبتت فشلاً ذريعاً.

وأشار إلى ان المقاومة تعمل وفق استراتيجية وهدفها هو استهداف الجندي الإسرائيلي ومهاجمة المؤسسة العسكرية، ولديها استخبارات قوية وهو الذي دفعها لتأجيل بعض الضربات حفاظاً على أرواح أطفال كانوا في بؤرة استهدافها".

ولفت سلمي إلى أن الاستراتيجية التي تعمل سرايا القدس من خلالها هي التدرج في استخدام أدواتها، ولذا نؤكد أنه ما زال بجعبتها الكثير الكثير الذي لم يتم استخدامه خلال العدوان الأخير.

ووجه سلمي رسالة للمطبعين قال فيها: "نوجه رسالة لكل المطبعين مع الاحتلال بان يتراجعوا عن هذا التطبيع وأن ينتهزوا الفرصة المتاحة للبعد عن هذه السياسات الخطيرة".