طبيب يوضح حقيقة انتشار "السحايا" في قطاع غزة

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 01:27 م
11 يوليو 2021
طبيب يوضح حقيقة انتشار "السحايا" في قطاع غزة

أفاد طبيب الأطفال حسام أبو صفية، اليوم الأحد، بأن عدد قليل من الإصابات في غزة بالحمى الشوكية المعروفة بـ"السحايا" وصلت إلى المستشفى، مؤكدًا أن ذلك "لا يدعو إلى القلق والخوف لدى المواطنين".

ونفى أبو صفية الطبيب في مستشفى كمال عدوان، لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، الأنباء التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي عن وجود إصابات كثيرة داخل المشافي لأطفال مصابين بمرض "السحايا".

وأكد الطبيب، أن نحو 80 بالمئة من نتائج الفحص داخل قسم الطوارئ تظهر أن الاطفال مصابون بالنزلات المعوية الناجمة عن الاصابة بفيروس، ويتم تقديم العلاج لهم داخل المستشفى، دون أي مضاعفات قد تطرأ عليهم.

وبيّن أن الأطباء يتعاملون بجدية مع المصابين بالحمى وذلك حال ثبتت الاصابة، ويقدمون لهم بروتوكول علاجي فورًا داخل المستشفى مدته من 5 إلى 7 أيام، وتابع: إنه "حال تدهورت الأوضاع الصحية، يتم تقديم علاج ثاني للمريض".

وأشار إلى أن الحمى الشوكية تنتقل عن طريق الاحتكاك المباشر من المريض المصاب. وأن مسببه الرئيس هو "فيروس ويصيب الجهاز العصبي والتهاب الغشاء المحيط بالدماغ".

ونبّه أبو صفية، أنه حال شعر الشخص بأعراض المرض مثل الدوران وصعوبة التركيز وارتفاع جرارة الجسم، عليه مراجعة الطبيب فورًا لأخذ الإجراءات الطبية بحقه، وذلك بعد فحصه طبيًا.

وقدم الطبيب، توصيات عدة لتجنب الإصابة بهذا المرض، منها: تجنب الأطفال المصابون، والنظافة الشخصية، والتغذية وشرب السوائل التي تقوي جهاز المناعة، مؤكدًا أن "مرض السحايا ليس له علاقة بارتفاع درجة حرارة الجو".

يشار إلى أن التهاب السحايا هو مرض فيروسي يسبب التهاب السائل والأغشية المحيطة بالدماغ والحبل النخاعي، ويحفز التورُّم الناتج عن التهاب السحايا، غالبًا تكون مؤشرات المرض وأعراضه مثل الصداع والحُمّى وتيبس الرقبة، ويكون الاطفال الاكثر عرضة للاصابة.