دانت بشدة قمع وملاحقة واعتقال الإعلاميين

الجهاد الإسلامي: سياسات السلطة اﻟﻤﻨﺘﻬَﺠﺔ هي استمرار لنهج الفشل الذي حولها لنظام بوليسي

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 05:32 م
06 يوليو 2021
حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين

أدانت حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين، اليوم الثلاثاء 6/7/2021م، بشدة حملات الاعتقال من قبل الأجهزة الأمنية في رام الله  بحق النشطاء والاعلاميين وملاحقتهم وعمليات القمع والاعتداء التي تجري بحق المطالبين بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين والقصاص من قتلة الناشط نزار بنات.

وقالت الحركة في بيان لها وصل "فلسطين اليوم"  نسخه عنه، إن " السياسات التي تنهجها السلطة واجهزتها الأمنية هي استمرار لنهج الفشل والعجز الأمر الذي حولها لنظام بوليسي لا يجيد سوى القمع وفرض العقوبات الجماعية بحق كل المعارضين".

وطالبت الحركة السلطة بالتوقف فوراً عن سياسات القمع والاعتقالات وإطلاق سراح كافة المعتقلين والكف عن تلفيق التهم للنشطاء والاعلاميين.

 

وفيما يلي نص البيان: 

بِسْم الله الرحمن الرحيم
تدين حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين ، بشدة ، حملات الإعتقال بحق النشطاء والاعلاميين وملاحقتهم وعمليات القمع والاعتداء التي تجري بحق المطالبين بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين والقصاص من قتلة الناشط نزار بنات.
إن السياسات التي تنهجها السلطة واجهزتها الأمنية هي استمرار لنهج الفشل والعجز الأمر الذي حولها لنظام بوليسي لا يجيد سوى القمع وفرض العقوبات الجماعية بحق كل المعارضين.
إننا نطالب بالتوقف فوراً عن سياسات القمع والاعتقالات وإطلاق سراح كافة المعتقلين والكف عن تلفيق التهم للنشطاء والاعلاميين.

حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين
الثلاثاء 26 ذو القعدة 1442هـ، 6 يوليو 2021م