لجنة القوى الوطنية والإسلامية تطالب بمحاسبة المتورطين في قمع المتظاهرين برام الله

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 01:02 م
27 يونيو 2021
قمع السلطة3.jpg

نددت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة اليوم الأحد 27/6/2021  بقيام الأجهزة الأمنية بالضفة  بقمع مسيرة جماهيرية سلمية خرجت للاحتجاج على جريمة اغتيال الشهيد  نزار بنات المعارض والناشط السياسي الذي كان سلاحه الكلمة والصوت في مواجهة كل مظاهر الفساد والاستبداد ، مؤكدةَ أن استخدام الهراوات والقنابل المسيلة للدموع والاعتداء  على الصحفيين هي جريمة مدانة ومرفوضة   بحق الشعب الفلسطيني .

واعتبرت لجنة المتابعة خلال بيان لها وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه إن ما جرى امس في شوارع رام الله من مطاردات وملاحقات وقمع واعتقالات بحق المتظاهرين يتطلب وقفها فورا  ومحاسبة كل المتورطين في الانتهاكات ،و تقديم كل المسؤولين عن هذه الانتهاكات والممارسات القمعية إلى العدالة مهما كان مركزه ومكانته ، فما جرى ويجري هو من انتهاكات وممارسات خطيرة  يجب ان  تتوقف، 

وشددت القوى بيانها على ضرورة فعل كل ما من شأنه ان يحقن الدم الفلسطيني ويجنبنا أية تداعيات خطيرة يمكن أن تفُجر الوضع الفلسطيني برمته ووأد الفتن ، مما يستدعي تحقيق العدالة ومحاكمة الجناة  والحفاظ على السلم المجتمعي والأهلي  ورفض كل ما من شانه حرف مسار الشعب الفلسطيني عن مواجهة الاحتلال  فتحقيق العدالة هي السبيل  لتحقيق غايات شعبنا في الحرية والاستقلال ، فالشعب الفلسطيني حر وكريم مما يتطلب  وقف كل اشكال الانتهاكات مهما كانت ومن اية جهة مهما بلغ موقعها ..

ودعت لجنة المتابعة  لاجتماع عاجل للأمناء العامين بهدف ترتيب البيت الفلسطيني ووضع حد للانقسام ، موجهةً التحية لشعبنا وشبابه الثائر  في مواجهة المستوطنين على ارض نابلس خاصة و الضفة الابية وقدس الاقداس  عموما