"هيئة الأسرى" تقدم التماسين بخصوص الاسير أبو عطوان

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 01:21 م
22 يونيو 2021
الأسير الغضنفر أبو عطوان.png

قدمت هيئة شؤون الأسرى والمحررين اليوم الثلاثاء، بالتماس لما تسمى "المحكمة العليا الإسرائيلية" و "محكمة اللد" ضد قرار الاعتقال الإداري الصادر بحق الأسير المضرب عن الطعام الغضنفر أبو عطوان، والذي يخوض معركة الأمعاء الخاوية منذ 49 يوماً.

وبينت الهيئة أن هذا الالتماس جاء نظراً للتدهور الصحي الخطير الذي يمر به الأسير أبو عطوان، بعد دخوله بانتكاسة صحية يوم أمس، وهو محتجز داخل مستشفى "كابلن" الإسرائيلي.

كما تقدمت الهيئة بالتماس آخر لما تسمى "محكمة اللد المركزية"، وذلك للضغط على إدارة سجون الاحتلال للسماح لمحامي الهيئة بزيارة الأسير أبو عطوان، حيث منذ أكثر من 10 أيام تماطل قوات الاحتلال بمنح محامي الهيئة تصريح لزيارته.

ولفتت الهيئة أن إدارة معتقلات الاحتلال لا زالت ترفض الاستجابة لمطلب الأسير أبو عطوان بإنهاء اعتقاله الإداري والإفراج عنه، بالرغم من دخوله مرحلة صحية حرجة، علماً بأنه خلال الأيام الماضية تعرض أبو عطوان للتنكيل ولعدة اعتداءات من قبل السجانين ، كما تم زجه داخل الزنازين ونقله من معتقل لآخر بهدف إرهاقه وثنيه عن الإضراب.

من الجدير ذكره أن الأسير أبو عطوان (28 عاماً) من بلدة دورا بمحافظة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة،  معتقل منذ شهر أكتوبر/ تشرين الأول 2020، وهو أسير سابق تعرض للاعتقال عدة مرات منذ عام 2013، وخلال عام 2019 خاض إضراباً عن الطعام رفضا لاعتقاله الإداريّ.