انجازات سيف القدس نموذجًا ..

"فلسطين للدراسات" ينظم لقاء ثقافي بعنوان "مستقبل فلسطين بين نهج المقاومة ونهج المساومة"

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 12:28 م
22 يونيو 2021
فلسطين للدراسات ينظم لقاء ثقافي بعنوان مستقبل فلسطين بين نهج المقاومة ونهج المساومة (28).JPG

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي د. جميل عليان، أن نهج المقاومة بكافة أشكالها هو النهج الحقيقي الذي يمكن من خلاله استعادة القضية الفلسطينية لمكانتها الدولية والعالمية  ونهضة الدول العربية واستعادة ريادتها وقوتها أمام العالم.

وأوضح د. عليان أن المقاومة يجب أن تعيش في قلب كل عربي ومسلم لمراكمة الانجازات التي حققتها المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة بعد معركة "سيف القدس"، مشددًا على أننا سنكون خارج التاريخ دون قتال الاحتلال الإسرائيلي".

وجاء ذلك خلال لقاء ثقافي بعنوان "مستقبل فلسطين بين نهج المقاومة ونهج المساومة" نظمه مركز فلسطين للدراسات.

وقال عليان: إن فلسطين جزء يسير من المنطقة العربية والاسلامية رغم أنها قلب الامة ومركز الصراع العالمي، لكن مسؤولية تحريرها هي مسؤولية الأمتين العربية والاسلامية، لافتًا إلى أن تمسك الامتين –العربية والاسلامية- بنهج المقاومة المسلحة سيعيد لها مكانتها الدولية والعالمية".

وأضاف: "خلال معركة سيف القدس حققت المقاومة انجازات كبيرة وصنعت معادلات لم نكن نحلم بتحقيقها ونجاحها فقد توحدت كامل التراب الفلسطينية وامتدت لعواصم عربية عدة من بينها الاردن والعراق واليمن ومصر".

وأشار إلى أن الاحتلال يحاول سحب البساط من المقاومة وتشويه الرواية الفلسطينية، مؤكدًا أن نهج المساومة يشكل خطرًا كبيرًا على انجازات المقاومة التي تحققت خلال معركة "سيف القدس".

ودعا عليان، اصحاب نهج المساومة والمؤمنون بهذا النهج بمغادرة مربعهم بشكل سريع، قائلًا :"انجازاتنا كانت ستصبح كبيرة جدًا في حال تخلى أصحاب المساومة والتسوية عن هذا النهج وانضموا إلى نهج المقاومة المسلحة".

وأشار إلى أن المطلوب هو مغادرة نهج المساومة واعادة الاعتبار للمقاومة المسلحة في الضفة والقدس وجميع الاراضي الفلسطينية، مبينًا أن مشروع المقاومة عمل على تشتيت المشروع الإسرائيلي في فلسطين.

كما دعا عليان، الشعوب العربية للمساعدة في رفع كلفة الاحتلال الإسرائيلي من خلال مقاطعته بشكل كامل، مبينًا أن الدول الغربية والولايات المتحدة الامريكية بدأت تضج من رفع كلفة الاحتلال الثقيلة.

وحول محاولات رفض اعادة اعمار غزة بقضية الأسرى قال: "لا يجوز لنا أن نقايض الاحتلال أو نبيع انجازات "سيف القدس" بحفنة من الأموال أو الاسمنت والحديد مقابل قضية الاعمار أو تبادل الاسرى.

فلسطين للدراسات ينظم لقاء ثقافي بعنوان مستقبل فلسطين بين نهج المقاومة ونهج المساومة (28).JPG
فلسطين للدراسات ينظم لقاء ثقافي بعنوان مستقبل فلسطين بين نهج المقاومة ونهج المساومة (27).JPG
فلسطين للدراسات ينظم لقاء ثقافي بعنوان مستقبل فلسطين بين نهج المقاومة ونهج المساومة (24).JPG
فلسطين للدراسات ينظم لقاء ثقافي بعنوان مستقبل فلسطين بين نهج المقاومة ونهج المساومة (21).JPG
فلسطين للدراسات ينظم لقاء ثقافي بعنوان مستقبل فلسطين بين نهج المقاومة ونهج المساومة (22).JPG
فلسطين للدراسات ينظم لقاء ثقافي بعنوان مستقبل فلسطين بين نهج المقاومة ونهج المساومة (19).JPG
فلسطين للدراسات ينظم لقاء ثقافي بعنوان مستقبل فلسطين بين نهج المقاومة ونهج المساومة (20).JPG
فلسطين للدراسات ينظم لقاء ثقافي بعنوان مستقبل فلسطين بين نهج المقاومة ونهج المساومة (18).JPG
فلسطين للدراسات ينظم لقاء ثقافي بعنوان مستقبل فلسطين بين نهج المقاومة ونهج المساومة (17).JPG
فلسطين للدراسات ينظم لقاء ثقافي بعنوان مستقبل فلسطين بين نهج المقاومة ونهج المساومة (15).JPG
فلسطين للدراسات ينظم لقاء ثقافي بعنوان مستقبل فلسطين بين نهج المقاومة ونهج المساومة (13).JPG
فلسطين للدراسات ينظم لقاء ثقافي بعنوان مستقبل فلسطين بين نهج المقاومة ونهج المساومة (12).JPG
فلسطين للدراسات ينظم لقاء ثقافي بعنوان مستقبل فلسطين بين نهج المقاومة ونهج المساومة (11).JPG
فلسطين للدراسات ينظم لقاء ثقافي بعنوان مستقبل فلسطين بين نهج المقاومة ونهج المساومة (9).JPG
فلسطين للدراسات ينظم لقاء ثقافي بعنوان مستقبل فلسطين بين نهج المقاومة ونهج المساومة (10).JPG
فلسطين للدراسات ينظم لقاء ثقافي بعنوان مستقبل فلسطين بين نهج المقاومة ونهج المساومة (7).JPG
فلسطين للدراسات ينظم لقاء ثقافي بعنوان مستقبل فلسطين بين نهج المقاومة ونهج المساومة (8).JPG
فلسطين للدراسات ينظم لقاء ثقافي بعنوان مستقبل فلسطين بين نهج المقاومة ونهج المساومة (6).JPG