محلل سياسي: معركة سيف القدس أكدت أن الحرب على غزة ليست نزهة

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 05:36 م
21 يونيو 2021
صواريخ المقاومة الفلسطينية.jpg

رأى الكاتب والمحلل السياسي حسن لافي، أن معركة سيف القدس التي خاضتها المقاومة الفلسطينية مع الاحتلال "الاسرائيلي" مؤخرا أكدت أن الحرب على غزة ليست نزهة

وبين لافي أن من يظن أن خيارات غزة محصورة بين الرضوخ لإملاءات الاحتلال، أو الذهاب إلى الحرب المفتوحة مخطئ، لافتا إلى أن  صاحب هذا الاعتقاد لا يدرك كثيرا في السياسة، ولم يقرأ معركة سيف القدس جيدا، حيث حكومة الاحتلال ليست جاهزة للذهاب إلى حرق الجسور مع غزة، وايضا غزة لم تعدم كل وسائلها، حيث مساحة المناورة شاسعة ما بين اتخاذ قرار الحرب وما بين التهديد بالحرب.

ويعتقد لافي  أن ما نشاهده  هو عبارة عن إرادة كل طرف في تعزيز  موقفه التفاوضي لتحسين شروطه في قواعد الاشتباك الجديدة، مؤكداً بأن الحرب الأخيرة أثبتت للجميع بما فيهم الاحتلال وجبهته الداخلية أن الحرب مع غزة ليست بنزهة يقرر وزير الحرب الذهاب إليها وقت ما شاء، بل هي نار ووبال من السهل جدا ان تطال سبعة مليون مستوطن من الرشقة الأولى.

وأعلن يحيى السنوار رئيس حركة حماس في قطاع غزة ظهر اليوم الاثنين 21/6/2021 ، فشل اللقاء مع مع منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط "تور وينسلاند" ومغادرة الاخير لمكتب السنوار .

وقال "الاجتماع كان عميق،  ولا توجد أي بوادر لحل الازمة الانسانية في قطاع غزة والاحتلال المجرم لازال يماطل في حل الظروف الانسانية"، موضحاً بأن الاحتلال يحاول أن يبتزنا والأوضاع قد تتجه للهاوية ، مشيراً الى ان اجتماعاً سيعقد مع الفصائل الفلسطينية لتحديد الخطوات القادمة .

فيما هدد وزير حرب الاحتلال "بيني غانتس" بشن عملية عسكرية على قطاع غزة إذا فشلت جهود التهدئة، قائلا:" إذا فشلت جهود التوصل الى إتفاق تهدئة طويل الأمد، فمن المحتمل جدًا أن نشن عملية عسكرية على قطاع غزة".