قد يتم بحث المنحة القطرية

بعد التهديدات بعودة التصعيد.."الكابينت" يعقد أول جلسة في عهد بينت اليوم لبحث التوتر مع غزة

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 08:32 ص
20 يونيو 2021
تصعيد اسرائيلي

من المقرر ان تعقد حكومة "بينت لابيد" "الكابينت" المصغرة للمرة الأولى اليوم الاحد 20/6/2021  ، لبحث استمرار إطلاق بالونات حارقة من قطاع غزة باتجاه “إسرائيل” خلال الأسبوع الماضي .

وقال مصدر أمني عسكري "اسرائيلي وفقا للقناة الـ12 "الاسرائيلية"": انه لا مفر من التوجه الى المزيد من التصعيد مع حماس والمقاومة في غزة في المستقبل القريب .

وأوضح المصدر: “في غضون أسابيع قليلة أو أشهر ستكون هناك حملة أخرى ، أو على الأقل بضعة أيام مهمة من القتال”.

في اجتماع مجلس الوزراء المصغر، من المتوقع أن يقدم “الجيش الإسرائيلي” خططًا لاستئناف الأعمال القتالية في غزة ، إلى جانب إحباطات أمنية واستخباراتية لأعضاء الكابينيت ، ولكن هذه المرة على ما يبدو لن تتم الموافقة على أي خطط هجومية.

جلسة الحكومة ستجرى في مجلس الوزراء بدون رئيس الأركان أفيف كوخافي ، الذي يقوم بزيارة مقررة مسبقًا للولايات المتحدة ، حيث سيملأ مكانه نائب رئيس الأركان ، اللواء إيال زمير .

وقالت المصادر ان آلية إدخال الأموال القطرية إلى غزة ستعمل في ظل رفض حماس حول إدخال المنحة القطرية إلى قطاع غزة وإشراك السلطة الفلسطينية في الأمر ، هناك آلية تم الاتفاق عليها بشكل كامل مع الجانب الآخر.

وبينت المصادر الاسرائيلية انه لن تشمل آلية إدخال الاموال السلطة الفلسطينية ، بل قطر والأمم المتحدة ، وهذه المرة لا يُتوقع أن تمر الأموال عبر حقائب النقود المعروفة ، ولكن من خلال وسائل ومصادر أخرى.

في اجتماع مجلس الوزراء المصغر، من المتوقع أن يقدم “الجيش الإسرائيلي” خططًا لاستئناف الأعمال القتالية في غزة ، إلى جانب إحباطات أمنية واستخباراتية لأعضاء الكابينيت ، ولكن هذه المرة على ما يبدو لن تتم الموافقة على أي خطط هجومية.