الشيخ عزام : تكريم الشهداء أقل ما يمكن تقديمة مقابل تضحياتهم والأقصى سيبقى قائماً بوعد الله

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 12:18 م
14 يونيو 2021
نافذ عزام (1).JPG

أكد الشيخ نافذ عزام عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي اليوم الاثنين 14/6/2021، أن فلسطين لا زالت تحمل الزخم الذي يقدم الإلهام للأمة بل لكل أحرار العالم، معتبراً أن الاحتفاء بالشهداء واجب في هذه المرحلة التي يعيشها العالم صمتا وتواطئاً .

وقال عزام خلال حفل تكريم الجمهورية الاسلامية "ايران" عبر مؤسسة انصار الخيرية لأهالي شهداء معركة "سيف القدس":"إن القضية الفلسطينية لا تزال اكبر محفز للعدالة ولكل الذين يناضلون من اجل الحرية وحق الانسان في الحياة الكريمة."

وشدد الشيخ عزام على أن عوائل الشهداء يستحقون التكريم ، وكل ما يمكن تقديمه لهم هو اقل مما قدموه وعاشوه من اللوعة والفجيعة .

وبين عزام، أن وقت توقيع "أوسلو" ظن البعض أن البندقية قد كُسرت، لكن العالم رأى أن فلسطين تنبض بالحياة وأن شعبها لا زال قادراً على تقديم الشهـداء.

وجدد الشيخ عزام، تأكيده على أن المسجد الاقصى سيضل قائماً بوعد من الله وبحمايته بالرغم من مسيرة الاعلام والتطبيع، موضحاً أن الشهداء أعطوا للأمة درساً في الدفاع عن الاقصى في ظل التقصير العربي.

وتابع:" متمسكون بشرف المرابطة في المسجد الاقصى الذي يحتاج الى ثمن كبير نقبل به".