القيادي المدلل: العدوان الجديد على القدس لا يمكن ان يمر مرور الكرام والايام القادمة فاصلة

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 11:01 ص
14 يونيو 2021
المدلل

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أحمد المدلل اليوم الاثنين 14/6/2021 ، تعقيباً على دعوات النفير للتصدي لمسيرة الاعلام غداً ان المستوطنين إذا نفّذوا المسيرة المزعومة يعني اندلاع حالة من الغضب والانتفاض في كافة الأراضي الفلسطينية والأرض العربية ، مشدداً على ان العدوان الجديد على القدس لا يمكن أن يمر مرور الكرام, بل سيزيد من استفزاز الشعب الفلسطيني والعرب والمسلمين.

وقال خلال تصريحات لـ"صوت القدس" ان المتطرفين يعتقدون أن مسيرة الأعلام وغيرها أنها ستغير من واقع القدس شيئا في قلوب الفلسطينيين والعرب والمسلمين، مشدداً على ان الأيام القادمة هي أيام فاصلة بيننا وبين العدو الصهيوني, ومعركة سيف القدس وضعت أقدام الشعب الفلسطيني ومقاومته على طريق الانتصار.

وتابع" المتطرفون الصهاينة يحاولون تثبيت الهوية الصهيونية على مدينة القدس وتزييف التاريخ، ولكن معركة سيف القدس جاءت رداً على مثل هذه الاستفزازات ومحاولات تهويد القدس والتأكيد على أن القدس هي أرض فلسطينية عربية إسلامية.

وبين ان معركة سيف القدس كانت الكاشفة الحقيقية للعدو الصهيوني وأهدافه في قطاع غزة والتي كانت استهداف أطفال ونساء وأبراج ومباني سكنية، مبيناً ان قادة محور المقاومة بعثوا رسالة للاحتلال أكدوا فيها أن القدس لا تعني الفلسطينيين وحدهم وستشعل حرب إقليمية في كل المنطقة

واعتبر ان رئيس الحكومة الجديدة نفتالي بينيت سيبدأ عمله بمثل هذا المشروع التهويدي ما يعني فشل حكومته ولن يكون لها مستقبلاً، مؤكداً ان مصادقة غانتس على ما يسمى استهداف بنك أهداف جديدة في غزة هي محاولة منه لتبييض وجهه والذي فشل سياسياً وعسكرياً وستكون أي حرب قادمة إنهاء مستقبله وحياته العسكرية والسياسية.