الكرة بيد الصحة  

وسط رفض واسع للعودة.. ترقب غزي لقرار "الأونروا" اليوم او غدا بشأن العام الدراسي

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 12:32 م
02 يونيو 2021
مدارس الأونروا (21).jpg

بالرغم من حالة التذمر الواسعة بين أهلي المواطنين في قطاع غزة وخاصة بين صفوف اللاجئين  الذين تلقوا معلومات بشأن عودة الطلبة لمقاعد الدراسة بعد أسبوعين من عدوان طاحن شنه الاحتلال "الاسرائيلي" لـ 11 يوماً مما أدى لتدمير واسع في البنية التحتية ومنازل المواطنين ، ولجوء عدد من المواطنين للمدارس بعد أن تدمرت منازلهم بالكامل جراء العدوان .

حملة واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي من قبل أهالي الطلبة تحت هاشتاق "انهاء العام الدراسي للوكالة" التي قررت العودة للتعليم في الخامس من الشهر الجاري، للمطالبة بإنهاء العام الدراسي أسوةً بالمدارس الحكومية التي قررت إنهاء العام الدراسي نظراً لصعوبة الوضع وتدمر عدد كبير من المدارس.

ضبابية موقف "الاونروا" بشأن العودة للمدارس من انهائها ، وسط ترقب الغزيين اليوم او غدا على أبعد تقدير القرار النهائي بشأن العودة للمدارس وخاصة ان دائرة التعليم ألقت الكرة في ملعب الصحة لصدور القرار النهائي بالرغم من رفض واسع من قبل اهالي الطلبة , وخاصة ان الأوضاع النفسية والبيئية لا تسمح بالعودة .

رئيس برنامج التربية والتعليم في وكالة الغوث بغزة فريد أبو عاذرة قال اليوم الاربعاء 2/6/2021 ان القرار النهائي فيما يتعلق بالعودة للمدارس من عدمها سيكون بعد الاجتماع الداخلي للوكالة اليوم أو صباح الغد على أبعد تقدير، وسيتم ابلاغ الاهالي به.

وأشار خلال تصريحات لإذاعة الأقصى ان هناك مجموعة من الحقائق التي وضعها برنامج الصحة بوكالة الغوث على الطاولة أمام صناع القرار بالوكالة وغالبيتها تتعلق بالوضع الصحي بغزة.

وقال " نحن في وكالة الغوث كان لدينا خطة للعودة للتعلم الوجاهي يوم السبت القادم وقمنا بعمل كل ما يلزم لتجهيز المدارس وتهيئة الأجواء لاستقبال الطلبة بعد العدوان الأخير، موضحةً انه من المقرر ان يبدأ التعليم بالتوازي مع عملية الدعم النفسي، والعائق الأخير هو المتعلق بالحالة الوبائية في قطاع غزة والكلمة الأخيرة للجهات الصحية.

وأشار طلبنا من برامج الصحة بوكالة الغوث توصيات لإمكانية عودة الطلبة، ونعتقد أن التوصيات التي حصلنا عليها أن الوسيلة الأفضل لمعالجة الصدمات الكبيرة التي تعرض لها طلابنا هو محاولة عودتهم للحياة الطبيعية ونحن نقدر قرار التربية والتعليم بإنهاء العام الدراسي ونحن نحترم ذلك بشكل مطلق.

وتابع : لا نستطيع أن نغفل الحالة الوبائية التي تحدد وتقيد الكثير من الأنشطة ونعتمد بشكل مطلق على التوصية التي تزودنا بها برنامج الصحة في وكالة الغوث.