وفد وزاري من رام الله يزور جامعة القدس المفتوحة في شمال قطاع غزة

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 06:52 م
31 مايو 2021
وفد وزاري فلسطيني يزور جامعة القدس المفتوحة في شمال قطاع غزة

وصل وفد من مجلس الوزراء الفلسطيني اليوم الاثنين، جامعة القدس المفتوحة فرع شمال غزة، في زيارة له للاطلاع على الدمار الذي لحق بالجامعة جراء العدوان "الإسرائيلي" الأخير على قطاع غزة.

وزير الأشغال العامة والإسكان الدكتور محمد زيارة، ووزير الحكم المحلي المهندس مجدي الصالح، ووزيرة الصحة الدكتورة مي الكيلة، ووزيرة شؤون المرأة الدكتورة آمال حمد، ووزير الزراعة المهندس رياض العطاري، هؤلاء كانوا ضمن الوفد.

واستقبل الوفد الوزاري نائب رئيس الجامعة لشئون قطاع غزة د. رأفت جودة، والمساعد الأكاديمي والإداري للفرع الدكتور هاشم حميد ، ومسؤولي مكتب نائب الرئيس لشئون القطاع، بالإضافة إلى أعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية.

ورحب السيد رئيس الجامعة أ.د يونس عمرو بالوفد الوزاري بزيارة الوفد، معرباً عن سعادته بهذه الزيارة الكريمة، متمنياً لهم التوفيق والسداد لما فيه خدمة شعبنا وقضيتنا الوطنية.

بدوره، شكر د. جودة الوفد الوزاري على زيارته للجامعة، مشيداً بدور مجلس الوزراء في مساندة أبناء شعبنا في قطاع غزة والوقوف إلى جانبهم في هذه الظروف العصيبة، وحرصهم على زيارة فرع الجامعة في شمال غزة والاطلاع على ما تعرضه من دمار جراء العدوان.

واستعرض حجم الدمار الذي لحق بمرافق الجامعة في شمال غزة وتأثير ذلك على سير العملية الأكاديمية، مؤكداً بأن الجامعة مستمرة رغم كل الظروف في تقديم  رسالتها الوطنية والثقافية والعلمية من أجل خدمة شعبنا.

بدوره نقل وزير الأشغال العامة والإسكان الدكتور محمد زيارة تحيات القيادة الفلسطينية ممثلة بفخامة الرئيس محمود عباس، ودولة رئيس الوزراء الدكتور محمد اشتية وحرصهم وتوجيهاتهم الدائمة بمتابعة كل القضايا التي تخص قطاع غزة والوقوف إلى جانب أبناء شعبنا ودعم صمودهم في كل مناحي الحياة.

وأكد الوزير زيارة، حرص القيادة على إعادة إعمار كل ما دمره الاحتلال في قطاع غزة وإعادته أفضل مما سبق، وستكون للقدس المفتوحة وفرعها في شمال غزة أولوية كما المؤسسات الأخرى في إعادة الإعمار، وعودة الحياة إلى طبيعتها، ولكي تتمكن من مواصلة رسالتها السامية في خدمة أبناء شعبنا الفلسطيني.

بدورها أشادت وزيرة الصحة الدكتورة مي الكيلة بجامعة القدس المفتوحة ودورها الريادي ومكانتها الوطنية والعلمية، معبّرة عن سعادتها بزيارة قطاع غزة والقدس المفتوحة على وجه الخصوص.

وأكدت الكيلة، أن استهداف الاحتلال للمؤسسات التعليمية والصحية والمدنية بشكل عام جريمة حرب تستدعي توثيق كل هذه الانتهاكات الصارخة للقانون والأعراف الدولية، مجددة ثقتها بقدرة القدس المفتوحة على تجاوز هذا العدوان وآثاره المدمرة وأن تستمر في تقديم خدماتها لأبناء شعبنا.

وتفقد الوفد الوزاري آثار الدمار التي لحقت بمرافق فرع شمال غزة، واطلع على تداعيات هذا الدمار على المسيرة التعليمية لفرع الجامعة في شمال غزة.

193746403_379930220118909_2053057812780433134_n.jpg
193283569_320951329685544_8690174556755509776_n.jpg