القائد النخالة يستقبل جبهة العمل الإسلامي مهنئة بالانتصار في معركة "سيف القدس"

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 12:05 م
31 مايو 2021
أمين عام حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين القائد زياد النخالة

استقبل أمين عام حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين القائد زياد النخالة، المنسق العام لجبهة العمل الإسلامي في لبنان الدكتور الشيخ زهير الجعيد، وعضو قيادتها فضيلة الشيخ هاشم منقارة، يرافقهما وفد من الجبهة، بحضور ممثل الحركة في لبنان الأستاذ إحسان عطايا.

وهنأ الوفد خلال اللقاء بالنصر الإلهي المؤزر والريادي الكبير في معركة سيف القدس من خلال التضحيات الجسام التي قدمتها سرايا القدس دفاعاً عن القدس والأقصى المبارك مع بقية إخوانها من الكتائب والسرايا لفصائل المقاومة الفلسطينية، إضافة إلى الصمود الأسطوري لأهل غزة بنسائها وشيوخها وأطفالها، وتمسكهم بخيار المقاومة والجهاد رغم المجازر الوحشية التي ارتكبها العدو الصهيوني بحق المدنيين نتيجة إخفاقاته في الميدان والمواجهة مع رجال المقاومة.

ولفت المجتمعون إلى أنّ العدو أراد من خلال ارتكابه المجازر البشعة بحق الأطفال والنساء والشيوخ، والاستهداف المباشر للمدنيين، والتدمير الممنهج للأبراج والمباني السكنية والمؤسسات التجارية والأراضي الزراعية، أن تخضع غزة وتركع لشروطه، إلا أنّ إصرار القادة السياسيين والميدانيين على الاستمرار في المعركة، واستمرار إطلاق الصواريخ وصولاً إلى تل أبيب، أفشل مخططات نتنياهو وكسر شوكة العدو، وأجبره على الانكسار والهزيمة ووقف العدوان، وتثبيت المعادلة الجديدة وهي حماية القدس والمسجد الأقصى المبارك والدفاع عنهما مهما بلغت التضحيات.

وقد أشاد المجتمعون بتلك الحاضنة الشعبية الكبيرة، والانتفاضة المباركة في القدس والضفة وال48، وتضحياتهم الجمة والمستمرة، وبالتضامن الشعبي والعربي والإسلامي والعالمي الكبير مع غزة وفلسطين، ما أعطى دفعاً وزخماً معنوياً كبيراً للمقاومين والمجاهدين، وجعلهم يحققون هذا النصر المبين.