"الأزهر الشريف" يسيَر قافلة مساعدات لـ "غزة" بعد تعرضه لعدوان إسرائيلي

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 05:41 م
27 مايو 2021
الأزهر الشريف.jpg

سيرت مشيخة الأزهر الشريف في جمهورية مصر العربية قافلة مساعدات إغاثية إلى قطاع غزة، عبر منفذ رفح المصري، برئاسة الشيخ محمد سالم العبد، حيث اشتملت القافلة على مائة طن من الدقيق، وثلاثين طناً من الأرز، وعشرين طناً من السكر، كبادرة أولى من مشيخة الأزهر، وذلك للتضامن مع الشعب الفلسطيني بعد تعرضه لعدوان إسرائيلي غاشم على أبناء قطاعه الصامد.

وتسلم القافلة عميد المعاهد الأزهرية في فلسطين معالي الأستاذ الدكتور علي رشيد النجار، يرافقه أ. محمد الزق مدير معهد غزة الديني، وأ. عبد الله الهباش، من إدارة معبر رفح البري.

ووجه الدكتور النجار خالص التحية والتقدير إلى جمهورية مصر العربية رئيساً وحكومة وشعباً، على مواقفهم النبيلة تجاه الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، إذ كانت مصر ولا زالت الحاضنة الكبرى للشعب الفلسطيني وتطلعاته نحو التحرر، وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

وأشاد الدكتور النجار بدور مشيخة الأزهر وعلى رأسها فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف الأستاذ الدكتور أحمد الطيب، الذي وجه بتسيير هذه القافلة كخطوة أولى يتبعها خطوات أخرى، منها تسيير قافلة مساعدات طبية خلال الأسبوع القادم، وكذلك زيارة وفد رسمي من مشيخة الأزهر إلى قطاع غزة للاطلاع عن كثب على احتياجات أبناء قطاع غزة، والمعاهد الأزهرية على وجه الخصوص.

وأضاف الدكتور النجار: "إن هذه المواقف ليست غريبة على الأزهر الشريف، الذي كان على الدوام منحازاً لحقوق الشعب الفلسطيني الذي تتلمذ وتربى على أيد مشايخ الأزهر وعلمائه الأجلاء".