آخر التطورات

نصرة لغزة... إصابات خلال مواجهات ومسيرات في مدن الضفة المحتلة

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 02:23 م
18 مايو 2021
اضراب شامل

عم مدن الضفة المحتلة اليوم الثلاثاء ( 18 أيار/مايو) الإضراب تلبية لنداء الإضراب التجاري الشامل في كل فلسطين المحتلة من النهر إلى البحر.

وخرجت مسيرات في كل المدن الفلسطينية تضامنا مع شعبنا الفلسطيني في القطاع ورفضا للعدوان المستمر عليه من منذ تسعة أيام من قبل آلة الحرب الصهيونية.

وتوجهت هذه المسيرات إلى نقاط التماس في محيط هذه المدن واندلعت المواجهات التي أصيب خلالها عشرات الشبان.

فيف مدينة رام الله وسط الضفة، انطلقت المسيرة التي جابت المدينة باتجاه الحاجز الاحتلالي بيت أيل المقام على أراضي المواطنين شمالا، واندلعت المواجهات هناك بين الشبان و الجنود الذي قمعوا لمسيرة بإطلاق كثيف لقنابل الغاز المسيل للدموع و الرصاص الحي والمعدني.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن ١٦ إصابة بالرصاص الحي بينها ٤ إصابات  خطيرة وصلت لمجمع فلسطين الطبي،وإربعة إصابات بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط.

وفي مخيم الجلزون شمال رام الله، أصيب شاب بالرصاص الحي، خلال المواجهات التي اندلعت على مدخل المخيم.

وبحسب مصادر طبية فإن الشاب أصيب في منطقة الرقبة ووصفت حالته بالحرجة، نقل على إثرها إلى مجمع رام الله الطبي لتلقي العلاج.

وغرب رام الله أصيب العشرات بحالات اختناق بعد قمع جنود الاحتلال المتمركزين على السياج الفاصل بين قرية بدرس والداخل المحتل المشاركين في مسيرة خرجت من وسط القرية تضامنا مع القطاع ضد العدوان الصهيوني.

وفي مدينة قلقيلية شمال الضفة الغربية قمعت قوات الاحتلال الصهيوني المشاركين في مسيرة عند الشارع الواصل بين قريتي الفندق وحجة شرق قلقيلية، نصرة للقطاع، واطلقوا باتجاههم الأعيرة النارية المغلفة بالمطاط وقنابل الصوت، والمياه العادمة. كما اندلعت مواجهات في بلدتي عزون جيوس في المحافظة، أصيب خلالها عشرات الشبان بحالات اختناق.

وفي الخليل جنوب الضفة الغربية أصيب عشرات الشبان بالرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط أطلقه جنود الاحتلال خلال مواجهات اندلعت في كل من باب الزاوية في قلب مدينة الخليل ومخيم العروب شمال المدينة.

وكانت مسيرة حاشدة انطلقت من داخل المخيم باتجاه النقطة العسكرية على مدخل المخيم خلال تشييع شهيد المخيم " عبيدة أكرم جوابرة" الذي استشهد يوم أمس خلال المواجهات. وبحسب وزارة الصحة الفلسطينية إن إصابتين بالرصاص الحي في القدم نقلتا من مواقع المواجهات في الخليل إلى المستشفى الأهلي للعلاج.

وفي مدينة بيت لحم، اندلعت المواجهات الأقوى على المدخل الشمالي للمدينة، أمطر خلالها جنود الاحتلال المتظاهرين بقنابل الغاز والصوت والرصاص الحي و المعدني المغلف بالمطاط، مما تسبب بإصابة العشرات منهم. وبحسب الاغاثة الطبية في المدينة فقد تعاملت طواقمها من 73 إصابة، 9 منها بالرصاص "التوتو" الحي واحدة منها بالعين، و11 إصابة بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و54 إصابة بحالات اختناق جراء الإطلاق الكثيف لقنابل الغاز المسيل للدموع.

وفي جنين، اندلعت مواجهات في قرية العرقة غرب المدينة. منعت قوات الاحتلال سكان القرية خلالها من الخروج بعد إعلان القرية منطقة عسكرية مغلقة، وأطلقت الأعيرة المعدنية والقنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع.

وفي سلفيت شمال الضفة الغربية، وصلت لمستشفى المدينة سبعة إصابات بالرصاص الحي في الاطراف، خلال المواجهات المندلعة في مناطق متفرقة من المحافظة.

وبحسب وزارة الصحة أيضا، فقد وصل عدد الاصابات التي وصلت مستشفى رفيديا الحكومي خلال المواجهات المندلعة على جاجز حوارة جنوب مدينة نابلس إلى ١١ إصابة بالرصاص الحي جميعها في الاطراف.

وفي المواجهات المندلعة على المدخل الغربي لمدينة طولكرم، أصيب ثلاثة شبان  بالرصاص الحي في الاطراف نقلت للعلاج لمستشفى طولكرم الحكومي.