مهجة القدس تستنكر وتدين تدمير الاحتلال لمقر إذاعة صوت الأسرى

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 07:05 م
15 مايو 2021
مهجة القدس.jpg

استنكرت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى اليوم السبت؛ تدمير جيش الاحتلال الصهيوني برج الجلاء بمدينة غزة، والذي يضم عدد كبير من المؤسسات الإعلامية الدولية والمحلية، ومن ضمنها إذاعة صوت الأسرى.

وأكدت مهجة القدس أن إذاعة الأسرى مثلت على مدار سنوات طويلة الصوت الحر للأسرى المغيبين خلف القضبان، وعملت على حلقة وصل بينهم وبين ذويهم، وكانت من أكثر الإذاعات متابعة وحضوراً في شأن قضية الأسرى.

واعتبرت المؤسسة أن ما قام به الاحتلال هو جريمة مكتملة الأركان بحق شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية والإسلامية؛ تضاف لسلسلة طويلة من الجرائم التي ارتكبها هذا الاحتلال، والتي لم يتوان خلالها عن استهداف الأطفال والمدنيين الآمنين.

وأشارت المؤسسة أن هدف الاحتلال من خلال اعتدائه الإجرامي على إذاعة صوت الأسرى والمؤسسات الإعلامية، هو تغييب الحقيقة بكشف جرائمه المستمرة بحق شعبنا الفلسطيني المجاهد، ومنع وسائل الإعلام من القيام بدورها في فضح جرائمه اليومية.

وأشادت مؤسسة مهجة القدس بأداء إذاعة صوت الأسرى، ودورها الكبير في نقل أخبار الأسرى وذويهم، موضحة أن الإذاعة كانت خير نصير للأسرى وذويهم واستطاعت إيصال معاناتهم للعالم وفضح الانتهاكات التي يتعرض لها الأسرى على مدار سنوات طويلة.

وعبرت المؤسسة عن تضامنها الكبير مع إذاعة صوت الأسرى والمؤسسات الإعلامية التي تم استهداف مقراتها وتدميرها في العدوان المستمر على قطاع غزة، مطالبة المؤسسات الرسمية والدولية ومؤسسات المجتمع المدني بضرورة الوقوف الجاد إلى جانب إذاعة صوت الأسرى والمؤسسات الإعلامية التي تم استهداف مقراتها، واتخاذ كافة الإجراءات الممكنة التي من شأنها الضغط على الاحتلال للجم سياساته الإجرامية بحق الإعلام الحر.