"بسكوت الخريج".. هكذا تخطى الشاب محمود مشتهى "أزمته" بصعوبة

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 08:42 م
04 مايو 2021
بسكويت الخريج (3).jpeg

رغدة محمد كُلاب

لم يفقد الشاب محمود أنور مشتهى الأمل، خاصةً أن شهادة تخرجه من كلية الدراسات المتوسطة قسم البرمجة وقواعد البيانات لم تسعفه في الحصول على وظيفة مناسبة لتخصصه، فلجأ للمشاريع الخاصة لتوفير لقمة عيشه.

فالآلاف من خريجي جامعات قطاع غزة، يتجرعون الألم والحسرة لعدم قدرتهم على العمل بشهاداتهم الجامعية التي درسوها، فلم يحصلوا على فرص عمل، فيما تنتشر البطالة في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة، فيتجهون لتوفير فرص عمل عبر مشاريع صغيرة خاصة بهم.

بسكويت الخريج (4).jpeg
 

مشتهى (22 عاماً)، خريج برمجة و قواعد بيانات من كلية الدراسات المتوسطة بجامعة الأزهر والأول على دفعته، حاول التغلب على البطالة فافتتح مشروعه الخاص " بسكويت  الخريج " لصناعه البسكويت المنزلي وتوزيعه .

يقول محمود لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية": "عملت قرابة الست سنوات في محل لبيع الآيس كريم ، ولكن بعد فترة انقطعت عن العمل بسبب جائحة كورونا ، مما دفعني الى التحرك والتفكير في هذا المشروع ومحاوله إيجاد فرصة عمل تكون مصدر دخل لي وتلبي احتياجاتي الخاصة .

بسكويت الخريج (2).jpeg
 

وأوضح مشتهى، أن فكرة البسكويت كانت موجودة من قبل وكانوا يصنعونه في المنزل ويبدعون فيه .

ويضيف:" كانت البداية في تصوير هذا البسكوت ونشره على مواقع التواصل " سناب شات وانستغرام " ومن هنا بدأ المتابعين بالتساؤل عن هذا البسكوت وكيفية صنعه ."

وتابع مشتهى: " تذوق أقاربي وأصدقائي البسكويت فنال إعجابهم و بدأوا بتشجيعي بالاستمرار ، في البداية  كان الأمر مخجلاً بالنسبة لي ، ولكن بعد شهر تغلبت على خجلي وأعلنت بداية مشروعي عبر مواقع التواصل الاجتماعي .

بسكويت الخريج (1).jpeg
 

أما عن الاسم فيقول مشتهى : " لأني خريج ولم أتمكن من إيجاد فرصة عمل مناسبة لي أردت ان أجذب الانتباه ، وأعكس صورة الخريجين الذين لا يجدون فرص عمل ويلجأون للعمل في مجالات غير مناسبه لهم لتخصصاتهم فقررت تسميته " بسكويت الخريج " .

ولم يجد محمود مكان للعمل سوى مطبخ البيت بمساعدة والديه وإخوته في أوقات فراغهم .

ويعمل مشتهى على صناعة أجود أنواع البسكويت بأشكال مميزة ونكهات متعددة من الاعشاب الطبيعية  ك ( اليانسون ، القرفة ، الزنجبيل وجوز الهند ) ، بالإضافة الى أصناف جديدة للعيد منها الكعك والمعمول ، أصابع العجوة والكلاج بالعجوة .

بسكويت الخريج (1).jpeg
 

وعلى الرغم من وصول البسكويت لأكبر عدد من الناس واقبال الزبائن عليه ، إلى أن هذا العمل يبدو مرهقاً ، كونه يعتمد على الأدوات البدائية ،  وبالتالي يتطلب جهد ووقت طويل للتمكن  من إنجاز الطلبيات للزبائن.

ولم يخف مشتهى من مشكلة الكهرباء التي قللت من الانتاج اليومي و شكل عائقا آخر أمامه .

و استطاع مشتهى أن يحقق شهرة واسعة في قطاع غزه ، من خلال الإعلانات على مواقع التواصل وأصبح الكثير من الناس يعرفون " بسكويت الخريج" ونال إعجاب الكثير من المؤثرين على مواقع التواصل الاجتماعي ودفعهم إلى دعمه ونشر مشروعه ومساعدته في الوصل إلى عدد أكبر من الناس .

في نهاية الحديث يأمل مشتهى أن يحقق حلمه لتوسيع عمله و افتتاح مصنع خاص به .

بسكويت الخريج (5).jpeg