مطاعم الأردن تنتعش بعد رفع الحظر الشامل

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 06:51 م
04 مايو 2021
مطاعم الأردن.jpg

انتعش الطلب على المطاعم ومتاجر الحلويات في الأردن، بعدما أوقفت السلطات أخيراً، الحظر الشامل أيام الجمع من كل أسبوع، والذي جرى فرضه قبل نحو شهرين لمواجهة انتشار فيروس كورونا في المملكة.

وأفاد ممثل قطاع المواد الغذائية في غرفة تجارة الأردن، رائد حمادة، أن مبيعات المطاعم ومحال الحلويات زادت، يوم الجمعة الماضي، بنسبة 20% مقارنة بمبيعات باقي أيام الأسبوع.

ولفت إلى أن خدمات التوصيل المنزلي تحسنت أيضا خلال الأيام الماضية من شهر رمضان، حيث ترتفع يوميا، ما يسهم في زيادة المبيعات وتنشيط الأعمال.

وأكد حمادة في تصريحات، اليوم الإثنين، على أهمية توسعة مظلة القطاعات المشمولة بخدمات التوصيل، بما ينعكس على نشاط قطاعات تجارية أخرى، خاصة محال المواد الغذائية والمخابز ومحال تعبئة المياه وبيع الخضروات.

وأشار إلى أن نشاط القطاعات التجارية والخدمية سلسلة مترابطة ومتكاملة في ما بينها، وتعطل أي قطاع سيؤثر على باقي القطاعات والاقتصاد الوطني.

وأضاف أن المطاعم ومحال الحلويات ملتزمة بأوامر الدفاع (القرارات الحكومية) من خلال منع التجمعات وتطبيق الإجراءات الصحية المفروضة من الجهات الرسمية سواء لجهة ارتداء الكمامة أو التباعد، متوقعا أن ينشط الطلب بشكل واضح خلال الأيام الأخيرة من شهر رمضان.

وبحسب غرفة تجارة الأردن، "يوجد في المملكة حوالي 18 ألف محل تعمل في قطاع المطاعم والحلويات توظف 100 ألف عامل". وكان القطاع قد تضرر بشدة في ظل قيود كبح كورونا وسط مطالبات متصاعدة من العاملين في القطاع بتخفيف هذه القيود.

ويوم الأربعاء الماضي، قررت الحكومة وقف العمل بالحظر الشامل أيام الجمع من كل أسبوع، بينما أبقت على الحظر الجزئي اليومي المعمول به حاليا.

وكانت الحكومة قد فرضت في 10 مارس/ آذار الماضي، حظر تجول شاملاً وكلياً، أيام الجمع، وحظر تجول جزئياً بقية أيام الأسبوع، يبدأ للمنشآت من السادسة مساء، وللأفراد من السابعة مساء، ويستمر حتى السادسة من صباح اليوم التالي.

وسبق أن قال ممثل عن قطاع المواد الغذائية في غرفة تجارة الأردن، في تصريحات صحافية منتصف إبريل/ نيسان الماضي، إن القطاعات التجارية والخدمية لم تعد تحتمل المزيد من الإغلاقات، أو تقليص ساعات العمل خلال الفترة المقبلة، في ظل معاناتها من الخسائر المتعددة التي لحقت بها بفعل كورونا.