د. الطيب يدعو لتجديد الخطاب الديني وترك ما لا يناسب اليوم من احكام الفقه

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 11:14 ص
04 مايو 2021
برنامج الإمام الطيب في رمضان 2021.png

دعا الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، مساء أمس الاثنين 3-5-2021 إلى تجديد الخطاب الديني بما لا يشوه الدين أو يلغيه وترك ما لا يناسب من أحكامه الفقهية إلى تراثها التاريخي التي قيلت فيه.

ويعتبر موقف شيخ الازهر امس الاثنين مغايرًا لموقفه تمامًا قبل أكثر من عام حينما وقع خلاف بينه وبين رئيس جامعة القاهرة محمد الخشت حيث رفض د. الطيب تجديد الخطاب الديني باعتباره مساسًا سلبيا للتراث.

ودعا د. الطيب خلال برنامجه الرمضاني الذي يبث على التلفزيون الحكومي، إلى التجديد الذي لا يُشَوِّه الدِّين ولا يُلغيه، وإنَّما يأخذُ من كنوزِه (..) ويَتركُ ما لا يُناسبُ من أحكامه الفقهيَّة إلى فتراتِها التاريخيَّة التي قِيلَت فيها وكانت تمثِّلُ آنذاك تجديدا".

وأشار إلى "من لم يَعْثُر على ضالَّتِه فعليه أن يجتهدَ لاستنباطِ حُكْمٍ جديدٍ يَنسجمُ ومقاصِدَ هذا الدِّين".

وكان شيخ الأزهر طالب كبار المسلمين للاجتهاد الجماعي في 25 قضية معاصرة ومن بين تلك القضايا: "الالتحاق بجماعات العنف المسلح، والديمقراطية وحقوق الإنسان، والحرية وحدودها، ومعاملات البنوك وقضايا المرأة: ومنها تَولِّيها القضاء، والولاية العامَّة، وحَقِّها في الميراث".

يذكر أن في إحدى الحلقات أكد شيخ الأزهر، أن "أخطر عقبات التجديد هي: فتاوى قديمة لم تعد تنفع المسلمين اليوم"، مستنكرا ما تدعو له أصوات لـ"إلغاء التراث جملة وتفصيلا" في الآونة الأخيرة بوسائل الإعلام.