الاتحاد الأوروبي يعلّق على قرار تأجيل عباس للانتخابات الفلسطينية

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 01:51 م
30 ابريل 2021
الاتحاد الاوروبي

 

علّق الاتحاد الأوروبي، اليوم الجمعة، على قرار تأجيل رئيس السلطة محمود عباي الانتخابات العامة في فلسطين، بما فيها مدينة القدس المحتلة

وقال الممثل الأعلى للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، إن القرار "مخيب للآمال"، معربًا عن أسفه لقرار تأجيل الانتخابات الفلسطينية، داعياً "الأطراف المعنية إلى تحديد موعد جديد للانتخابات دون تأخير".

وأضاف أن "الاتحاد الأوروبي شدد باستمرار على دعمه لإجراء انتخابات ذات مصداقية، وشاملة، وشفافة لجميع الفلسطينيين".

وتابع قائلاً إننا "نجدد دعوتنا إسرائيل تسهيل إجراء هذه الانتخابات في أنحاء الأراضي الفلسطينية، بما في ذلك القدس الشرقية".

ولفت بوريل أن " الاتحاد الأوروبي لديه إيمانا راسخا بأن المؤسسات الفلسطينية الديمقراطية القوية، والشاملة، والخاضعة للمساءلة، والقائمة على احترام سيادة القانون، وحقوق الإنسان، ضرورية للشعب الفلسطيني، والشرعية الديمقراطية، وصولاً إلى تحقيق حل الدولتين".

وتابع: "نشجع بقوة جميع الأطراف الفلسطينية على استئناف الجهود للبناء على المحادثات الناجحة بين الفصائل خلال الأشهر الأخيرة، وبالتالي العمل على تحديد موعد جديد للانتخابات دون تأخير".

ودعا الاتحاد الأوروبي جميع الأطراف إلى الهدوء وضبط النفس في هذا الوقت الحساس من ناحية، ويواصل الاستعداد للعمل مع تلك الأطراف بهدف تسهيل مراقبته لأي عملية انتخابية مقبلة".

أعلنت لجنة الانتخابات المركزية إيقاف العملية الانتخابية في فلسطين، ابتداء من صباح الجمعة، بعد وقت قصير من إعلان الرئيس محمود عباس تأجيل الانتخابات العامة، بسبب عدم سماح "إسرائيل" بإجرائها في مدينة القدس الشرقية المحتلة.

وفي حين رحبت حركة "فتح" التي يرأسها عباس وبعض فصائل منظمة التحرير الفلسطينية، بقرار التأجيل، رفضته حركة "حماس" والجبهة الشعبية وعدد من القوائم المسجلة للانتخابات التشريعية.

وكان من المقرر أن تجرى الانتخابات الفلسطينية على 3 مراحل خلال العام الجاري: تشريعية (برلمانية) في 22 مايو/ أيار، ورئاسية في 31 يوليو/ تموز، وانتخابات المجلس الوطني في 31 أغسطس/ آب.