"إسرائيل" للأوربيين: لم نتخذ قراراً بشأن انتخابات القدس وهذا سبب عباس لتأجيلها

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 09:57 م
27 ابريل 2021
انتخابات فلسطين.jpg

كشفت مصادر عبرية اليوم الثلاثاء 27/4/2021، فحوى اجتماع حكومة الاحتلال "الإسرائيلي" مع سفراء دول أوروبية بشأن الانتخابات الفلسطينية.

وذكرت المصادر لموقع "والاه نيوز"، أن ما يسمى برئيس القسم السياسي في وزارة خارجية الاحتلال  "ألون بار" اجتمع مع 13 سفيراً أوروبياً، وأكد لهم أن "إسرائيل" لا تعمل على إفشال الانتخابات الفلسطينية، وتوقع من الدول الأوروبية عدم الانضمام  إلى ما أسماها اتهامات الرئيس الفلسطيني محمود عباس في هذا الصدد.

وقالت السفيرة الألمانية لدى "إسرائيل" سوزان فاسوم راينر:"أن الاجتماع جاء بمبادرة من "أوروبا" للتأكيد على أهمية إجراء انتخابات ديمقراطية في السلطة الفلسطينية من أجل تعزيز التوازنات والكوابح  فيها.

وأضافت :"أن الاجتماع حضره سفير الاتحاد الأوروبي في "إسرائيل" ودبلوماسيون من 12 دولة عضو في الاتحاد الأوروبي.

ونقلت المصادر أنه أثناء الاجتماع قال الدبلوماسيون الأوروبيون أنهم يريدون من "إسرائيل" أن توافق على دخول مراقبين من الدول الأوروبية لمراقبة الانتخابات في الضفة الغربية وقطاع غزة، لافتةً إلى أن بار لم يعطِ رداً واضحاً بهذا الموضوع .

 فيما قال بار للدبلوماسيين الأوروبيين أن "إسرائيل" اتخذت قراراً مدروساً بعدم التطرق إلى الانتخابات في السلطة الفلسطينية بأي شكل من الأشكال، وبالتالي تمكين الرئيس عباس من اتخاذ القرارات بنفسه.

وأوضح أنه حتى في موضوع الانتخابات في القدس، فإن "إسرائيل" لم تتخذ أي قرار. وقال بار للدبلوماسيين:"إن الاعتقاد السائد في "إسرائيل" هو أن عباس على وشك تأجيل الانتخابات خشية فوز حماس.

وأكد أنه يفترض أن عباس سيتهم الحكومة الاسرائيلية بالمسؤولية عن عدم اجراء الانتخابات الفلسطينية، وطلب من الدبلوماسيين الاوروبيين عدم الانضمام لهذه الاتهامات .

من جانبه، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية ليئور حياة، أن بار أوضح للسفراء أن الانتخابات في السلطة الفلسطينية هي شأن فلسطيني داخلي لا تتدخل "إسرائيل" به، وتتصرف بحذر وبمسؤولية لكي تمنع تدهور الأوضاع على الأرض وتتوقع أن تتصرف الدول الاوروبية بنفس الطريقة .