"ملتقى دعاة فلسطين" يدعو جماهير شعبنا لنصرة الأقصى والخروج بمسيرات حاشدة

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 12:35 م
24 ابريل 2021
ملتقى دعاة فلسطين

دعا ملتقى دعاة فلسطين اليوم السبت 24-4-2021 جماهير شعبنا في القدس الثائرة والضفة الأبية والداخل المحتل لمواصلة واستمرار الرباط والمرابطة وشد الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك؛ لأداء الصلاة واحياء ليالي القيام فيه والدفاع عنه وحمايته والتصدي لمخططات العدو الصهيوني بحقه.

كما دعا الملتقى في بيان وصل فلسطين اليوم نسخة عنه اليوم السبت، أبناء شعبنا في كافة أماكن تواجده لنصرة المسجد الأقصى، والخروج بالمسيرات الحاشدة، وتنظيم الوقفات الداعمة والمساندة.

نص البيان كاملًا:

بسم الله الرحمن الرحيم

" ٱلَّذِينَ أُخْرِجُواْ مِن دِيَٰرِهِم بِغَيْرِ حَقٍّ إِلَّآ أَن يَقُولُواْ رَبُّنَا ٱللَّهُ ۗ وَلَوْلَا دَفْعُ ٱللَّهِ ٱلنَّاسَ بَعْضَهُم بِبَعْضٍۢ لَّهُدِّمَتْ صَوَٰمِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَٰتٌ وَمَسَٰجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا ٱسْمُ ٱللَّهِ كَثِيرًا ۗ وَلَيَنصُرَنَّ ٱللَّهُ مَن يَنصُرُهُۥٓ ۗ إِنَّ ٱللَّهَ لَقَوِىٌّ عَزِيزٌ ".  صدق الله العظيم

بيان صادر عن ملتقى دعاة فلسطين

القدس لن تخضع لقطعان المستوطنين ، ولن ترضخ للاحتلال.

يتابع ملتقى دعاة فلسطين عن كثب الأحداث المؤلمة التي تتعرض لها المدينة المقدسة من قبل الاحتلال الصهيوني وقطعان المستوطنين في ساحات المسجد الأقصى ؛ وتحت حراب جنود الإحتلال وعصابات الإجرام لتنفيذ مخططاتهم الاستعمارية والتوسعية ؛ لإفراغ المدينة المقدسة من أهلها ؛ ولإفراغ المسجد الأقصى من المرابطين والمصلين ، وتحويله لهيكلهم المزعوم .

وعليه فإننا في ملتقى دعاة فلسطين نؤكد على ما يلي :

ندعو جماهير شعبنا في القدس الثائرة والضفة الأبية والداخل المحتل لمواصلة واستمرار الرباط والمرابطة و شد الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك ؛ لأداء الصلاة واحياء ليالي القيام فيه والدفاع عنه وحمايته والتصدي لمخططات العدو الصهيوني بحقه ، ودعوة أبناء شعبنا في كافة أماكن تواجده لنصرة المسجد الأقصى ، والخروج بالمسيرات الحاشدة ، وتنظيم الوقفات الداعمة والمساندة .

نوجه تحية إجلال وإكبار لإخواننا وأهلنا الثائرين والمنتفضين في القدس المحتلة ، الذين يتحدون بعزة وشموخ صلفَ وتعسف المحتلين ووقوفهم بصدورهم الحاسرة في وجه دولة الإرهاب وممارساتها الهمجية والقمعية ، ويحملون راية الدفاع عن القدس والمسجد الأقصى نيابة عن الأمة .

كما ونوجه دعوة للعرب والمسلمين للوقوف عند واجباتهم تجاه قضية الأمة ، ونطالبهم بالكف عن اصدار بيانات الشجب والاستنكار وسياسة الخذلان والتقاعس بحق أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين.

كما ونحمل المجتمع الدولي المتخاذل مسؤولية ما يحدث بسبب صمته وعجزه عن وقف إرهاب العصابات الصهيونية وعدم تقديم قادة العدو للمحاكمات الدولية على ما يرتكبونه من جرائم بحق الإنسان والإنسانية والشرائع السماوية .

كما وندعو  أيضا  علماء الأمة ودعاتها وشعوبها الحرة بأخذ دورهم الحقيقي المنوط بهم والقيام بواجباتهم في الدفاع عن القدس والمقدسات والذود عن حياض وحرمة المسجد الأقصى المبارك بشتى الوسائل والسبل .

وإنه لجهاد جهاد

إما نصر أو استشهاد .

ملتقى دعاة فلسطين

 السبت/12رمضان/1442 هجري

الموافق / 2021/4/24 م