عربات مصفحة جديدة من إنتاج "إسرائيلي".. !

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 12:40 م
18 ابريل 2021
توغل دبابات الاحتلال.jpg

 كشفت الشركة المنتجة للمركبات المصفحة، بلسن، عن مركبتين محصنتين جديدتين، العربة الأولى مخصصة لقوات الشرطة الخاصة والتي يوجد لها قدرات ديناميكية استثنائية، والثانية مخصصة للميدان ذات قدرة على نقل حمولة نادرة.

وذكر موقع واي نت العبري، أن العربات هي من صناعة إسرائيلية ولا يعلم من هم من خارج عالم المركبات المحلية كيف أصبحت شركة بلسن ساسا في الجليل الأعلى اليوم، إحدى الشركات الكبيرة والأنجح بمجال العربات المصفحة والمعروفة عالميا والحاصلة على تقدير عالمي جارف.

وأضاف الموقع العبري أنه إلى جانب تطوير وصناعة وسائل التحصين والحماية لصالح أكبر الشركات الصناعية في العالم مثال شركة لوكهويد مارنين وأشكوش ونافيستار و AM وجنرال الأمريكية وتالس الأسترالية، تنتج وتسوق أيضا نماذج تم تطويرها بشكل ذاتي ذات تخصصات متعددة وعلى مستويات تحصين متعدد.

المركبة المحصنة التي تسير على الطريق المعبدة

هي عبارة عن الإصدار والنسخة الأولى من مركبة ساند كات (قط الرمال) والتي تسمي الآن Mk-T وهى مخصصة للعمل برفقة قوات الشرطة الخاصة "يمام" والتي تعمل اليوم في ظل وجود تهديدات محتملة يتم خلالها إطلاق نار من بنادق.

تعتمد المركبة على هيكل فورد F550 النسخة والنموذج الأكبر بسلسلة الشاحنات "تندر" المصنعة أمريكيا والتي تحمل محرك V8 تربو ديزل وبسعة 6.7 لتر و330 حصان، ومحور ناقل الحركة يعمل بشكل أتوماتيكي ذو ا0 سرعات وذات دفع خلفي ورباعي خلال سيرها على الرمال وناقل الحركة مع تروس سرعة متناوبة ومحدودة.

ويشتمل نظام التعليق بالمركبة على زوج محاور كتلك الموجودة بمركبة من نوع فورد مع وجود نوابض لولبية في مقدمة المركبة وعلوية مطورة في الخلف وكوابح لامتصاص الصدمات تم تطويرها خصيصا لصالح هذه المركبة من قبل شركة بلشتين، إطارات المركبة من نوع ميتشلين مولتي X من شأنها أن تكمل الصلة مع الأرض الأسفلتية ومناسبة بشكل كبير لتك الطرق الملساء.

وبحسب ما جاء من قبل الشركة المصنعة ملسن تعتبر هذه المركبة المدرعة الأفضل التي قامت بتصنيعها التي تسير على الطرقات.

المركبة الميدانية المحصنة

النسخة الثانية للمركبة من إصدار ساند كات تسمى MK4 وهي مخصصة للقوات العسكرية مع التركيز علي القدرات الميدانية وبالخصوص القدرة الاستيعابية للحمولة وتحمل محتويات مهمة وبخاصة كتلك المطلوب حملها من حيث العتاد الكثير.

وتعتمد المركبة على هيكل ونظام دفع يعتمد على مركبة فورد F550 ولكن تم تدعيم المحاور الأمامية والخلفية من أجل السماح بقوة تحمل تصل الي 1.8 طن نصف طن أكثر من الساند كات MK3 السابق.

ويمكن تركيب أنظمة لا يمكن تثبيتها في النموذج السابق ومن بينها مواقع لتثبيت السلاح أو منظومات سيطرة وتحكم وكما بالماضي الكابينة تسمح بحمل 10 مقاتلين وسائق مع إمكانية التفريغ والنزول السريع وذلك بفضل وجود 5 أبواب وهذا شكل نادر غير موجود بهذه الفئة من المركبات.

ويعتبر مستوى التحصين مشابه للنموذج السابق والذي يتمثل بالحماية من عمليات إطلاق النار من قبل القناصة كتلك الرصاصات التي تخترق الدروع والرشاشات والبنادق والعبوات الجانبية والألغام.

ومن أجل تحسين قدرة المركبة في الميدان تم تركيب إطارات موائمة للطرق الوعرة من نوع ميلشين أكس فورس والتي تعتبر أكبر من النموذج السابق (20-80/335) مقابل (19.5-70/285) كما تم تغيير النوابض الأمامية والخلفية وممتص الصدمات بالإضافة الي منظومة التوجيه.

تلك التغييرات تسمح أيضا بتحسين زوايا التكوين الهيكلي مع إضافة 5 سم لسعة الحاوية (29سم) مع تحسين زوايا التشغيل لأكثر من 39-35 درجة علي التوالي مقارنة ب 36-27 درجة.