الموت يُغيب الكاتب الصحفي مكرم محمد أحمد وزوجته تكشف لحظاته الأخيرة

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 01:12 م
15 ابريل 2021
الكاتب الصحفي مكرم محمد أحمد.jpg

غيّب الموت، الكاتب الصحفي الكبير مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام السابق، في ثالث أيام شهر رمضان الكريم، وذلك بعد معاناته مع المرض.

وتعرض الكاتب الصحفي أحمد (86 عاماً)، لوعكة صحية مجدداً دخل على إثرها مستشفى وادي النيل لغرفة العناية المركزة منذ نحو أسبوعين، لا سيما وأنه يعاني من مشكلة في نسبة الهيمجلوبين بالدم منذ فترة.

من جهتها، قالت السيدة راوية، زوجة الكاتب الصحفي الراحل مكرم محمد أحمد، إنّ زوجها توفي اليوم بمستشفى وادي النيل بالقاهرة، بعد صراع مع المرض، حيث عانى انخفاض نسبة الهيموجلوبين في الدم منذ أشهر ماضية.

وأوضحت زوجة الكاتب الراحل، أنّ زوجها دخل المستشفى منذ أكثر من أسبوعين، قبل أن تتدهور حالته الصحية ويدخل غرفة العناية المركزة على أجهزة التنفس الصناعي.

وأعربت السيدة راوية عن حزنها الشديد لوفاة زوجها الراحل، وأبدت تأثراً كبيراً لرحيله وفقدانه في تلك الأيام المباركة من شهر رمضان الكريم.

والكاتب الراحل من أبناء محافظة المنوفية، دخل بلاط صاحبة الجلالة منذ أكثر من 60 عاما، ويزخر تاريخ الراحل، بالعديد من المحطات المهمة، عمل خلالها مراسلا عسكريا في اليمن 1967 ثم مراسلا عسكريا في غزة حين احتلتها قوات الاحتلال الإسرائيلي، وخرج منها في قارب شراعي إلى بورسعيد عام 1967.

وحصل الكاتب مكرم محمد أحمد، على ليسانس الآداب قسم فلسفة، في العام 1957، ما ساعده في بلاغته حين تحدث، ورصانة أسلوبه حين كتب، حيث بدأ حياته المهنية بقسم الحوادث، حيث كان محررا بالقسم في «الأهرام» عام 1958، ثم محررا بقسم التحقيقات، فمديرا لتحرير الأهرام عام 1970، حتى ترأس إدارة دار الهلال، ثم عمل رئيسا لتحرير مجلة المصور منذ عام 1981، ولمدة 24 عاما.

كما يعد الكاتب مكرم محمد أحمد، أول مصري يدخل سيناء بتصريح من الأمم المتحدة قبل جلاء قوات الاحتلال الإسرائيلي بشهرين، حيث كتب سلسلة مقالات عن سيناء قبل انسحاب الإسرائيليين.

وحصل الكاتب مكرم أحمد على العديد من الجوائز، إضافة إلى تكريمات وشهادات تقدير من مؤسسات عريقة عدة، كما اختاره الصحفيون ممثلا لهم في نقابتهم على منصب النقيب لـ3 دورات.