الاحتلال يمنع القيادي وصفي قبها من دخول بلدته لتشييع والدته

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 12:15 م
13 ابريل 2021
وصفي قبها.jpg

رفضت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء أمس الاثنين 13/4/2021، السماح للقيادي في حركة حماس وصفي قبها من دخوله مسقط رأسه على بلدة برطعة جنوب جنين شمال الضفة الغربية، لتشييع والدته التي توفيت في عصر أمس بعد معاناة مع المرض.

وكان الوزير السابق قبها توجه فور إعلان وفاة والدته إلى المعبر محاولا الدخول لبلدته برطعة، ولكن جنود الاحتلال على حاجز برطعة رفضوا ذلك بدعوى أنه مبعد عن بلدته وممنوع من دخولها، دون أن تشفع له وفاة والدته.

وأفادت مصادر محلية أن أشقاء القيادي قبها أحضروا جثمان والدته للحاجز، حيث صلى عليه قبها هناك، ثم أدخلت مرة أخرى إلى برطعة حيث ووريت الثرى.

وتمنع سلطات الاحتلال قبها منذ سنوات طويلة من دخول بلدته برطعة التي يفصلها عن جنين حاجز عسكري عزلها منذ بناء جدار الفصل العنصري ما جعله أحد المبعدين داخليا عن مسقط رأسه.

وعانت والدة القيادي قبها كثيرا في حياتها من التنقل بين السجون لعقود بين أبنائها ومنهم الدكتور أمجد، والذي أفرج عنه العام الماضي بعد اعتقال 18 عاما، والوزير قبها الذي قضى أكثر من 15 عاما في المعتقلات وكذلك أشقاؤه الآخرين.

وكان وزير الأسرى السابق القيادي وصفي قبها صرّح سابقا إن مرارة الحرمان من العودة لبلدته برطعة لا يقل عن مرارة السجن وتكراره.

وأشار قبها والممنوع من سنوات طويلة من دخول برطعة ويقطن في حي الزهراء في مدينة جنين أنه لم يتمكن من المشاركة في أيٍّ من المناسبات العائلية الخاصة به من زواج أبناء وبنات إخوته وأخواته، ووفاة والده واليوم وفاة والدته، والتفاعل الاجتماعي مع أقاربه.

ويعد الإبعاد الداخلي من القرارات الصعبة التي يواجهها القيادي قبها إلى جانب أسرى محررين من ذات القرية، حيث تحرمه من حياته الاجتماعية والشخصية والأسرية.