الشيخ عدنان يدعو إلى زيادة الاهتمام بالأسرى خلال وقفة إسناد للأسيرة منى قعدان

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 02:41 م
12 ابريل 2021
الشيخ خضر عدنان

قال الشيخ القيادي خضر عدنان، إن اعتقال منى قعدان وحرائر فلسطين على يد قوات الاحتلال، دوس على كرامة العرب والمسلمين، ويزيد وتيرة القهر والتنكيل الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني.

جاء ذلك في كلمة للشيخ عدنان خلال وقفة نظمتها حركة الجهاد الإسلامي في محافظة جنين، إسنادا للمجاهدة منى قعدان (أم النور)، التي اعتقلتها قوات الاحتلال الصهيوني فجر اليوم الإثنين من بلدة عرابة.

وأضاف الشيخ عدنان: الاحتلال باعتقاله خنساوات فلسطين وحرائرها والمرابطات في المسجد الأقصى، فهو يعتدي على الأقصى و القدس و على أرض فلسطين".

وتابع بالقول: نحن نقف أمام بيت عائلة قعدان الكريمة التي قدمت الأسرى الأشقاء و تعرضت لعشرات الاقتحامات الليلية والتفتيش والتنكيل، ورحلت والدتهم الحاجة أم محمود كمدا و حسرة على فراقهم في سجون الاحتلال".

وأكد الشيخ عدنان، على ضرورة أن يبذل الفلسطينينون كل جهد من أجل تحرير الأسرى.

وقال:" من يريد أن يقدم للأسير بعد تحرره عليه أن يقدم له وهو في الأسر ويقف في وجه المحتل أمام كل حالة اعتقال..رأينا التضامن مع الأسير منصور الشحاتيت، وهناك أكثر من منصور في الأسر فقد عقله و أهله وقدراته العقلية و الجسدية"،  مؤكداً  بأن بعض الفلسطينيين ومؤسسات حقوق الأسرى لا تعرف عنهم شيئاً ولا يعرفون حتى أسماءهم مبعدين، لأنهم يقبعون في زنازين العزل الانفرادي، بالإضافة إلى الأسرى المرضى الذين لا ينفعون أنفسهم ولا يضرون غيرهم".