تغير مفاجئ على أسعار الذهب في العراق اليوم

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 11:38 م
11 ابريل 2021
سعر الذهب في العراق.jpg

ارتفعت أسعار الذهب في العراق في تعاملات اليوم الاثنين 12/4/2021، رغم تراجع أسعار المعدن النفيس عالميا.

وعالميا، تراجعت أسعار الذهب، الجمعة (ختام تعاملات الأسبوع)، بفعل بيانات اقتصادية قوية من الصين عززت الآمال في تعافٍ سريع

وسجل سعر جرام الذهب عيار 24 في العراق اليوم الاثنين نحو 82 ألفا و69 دينارا (56.12 دولار)، وسجل سعر جرام الذهب عيار 22 نحو 75 ألفا 231 دينارا (51.44 دولار)

بينما سجل سعر جرام الذهب عيار 21 في العراق اليوم الاثنين نحو 71 ألفا و812 دينارا (49.10 دولار)

أما سعر جرام الذهب عيار 18 فسجل في العراق اليوم الاثنين نحو 61 ألفا و553 دينارا (42.09 دولار)

أسعار الذهب الاقتصادي في العراق

وسجل سعر جرام الذهب عيار 14 في العراق اليوم الاثنين نحو 47 ألفا و874 دينارا (32.73 دولار)

أما جرام الذهب عيار 12 فسجل نحو 41 ألفا و35 دينارا (28.06 دولار)

سعر الأوقية والجنيه الذهب

سجل سعر أوقية الذهب في العراق اليوم الاثنين نحو 2 مليون و552 ألفا و355 دينارا (1745 دولارا)

بينما سجل سعر الجنيه الذهب في العراق اليوم الاثنين نحو 574 ألفا و499 دينارا (392.82 دولار).

أسعار الذهب عالمياً

عالميا، نزل الذهب في المعاملات الفورية الجمعة بنسبة 0.4% إلى 1748.81 دولار للأوقية (الأونصة)، بعد أن بلغ أعلى مستوياته منذ أول مارس/آذار عند 1758.45 دولار للأوقية أمس الخميس. ونزلت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.5% إلى 1748.70 دولار للأوقية.

وقال رافيندرا راو نائب الرئيس المعني بالسلع الأولية لدى كوتاك للأوراق المالية: "الذهب يواجه بعض العوامل المعاكسة بسبب التفاؤل حيال قصة التعافي نتيجة بيانات قوية آتية من الولايات المتحدة والصين".

لكن المعدن ربح نحو 1.2% في الأسبوع الجاري، بعد خسائر تكبدها على مدى أسبوعين.

وقال برايان لان العضو المنتدب لدى جولد سيلفر سنترال للتداول "(انخفاض) الدولار وعوائد الخزانة ساعد الذهب هذا الأسبوع بجانب لهجة مجلس الاحتياطي الاتحادي التي تميل إلى التيسير النقدي، علاوة على ذلك جاءت إجراءات العزل العام في أوروبا وأجزاء من آسيا مع بعض النتائج السلبية للقاحات".

وتسببت بيانات اقتصادية قوية في الآونة الأخيرة، مدفوعة بتدابير تحفيز ضخمة، في فتور طلب الملاذ الآمن على الذهب.

وألمح جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي أمس الخميس إلى أن البنك المركزي في غاية البعد عن خفض دعمه للاقتصاد الأمريكي وحذر من أن الزيادة المرتقبة للأسعار هذا العام من المرجح أن تكون مؤقتة.