دعاء دخول شهر رمضان 2021-1442

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 07:32 م
06 ابريل 2021
دعاء استقبال شهر رمضان 2021.jpg

دعاء دخول شهر رمضان 2021-1442 مستجاب شهر  رمضان من أفضل شهور السنة لانه يحمل العديد من مظاهر الفرحة والبهجة في قلوب المسلمين في العالم، فهو القرآن الكريم، و تكثر فيه العبادات و يتضاعف الأجر، و يستحب ان يكثف المسلم من الدعاء و التقرب الى الله تعالى بالدعاء في ايام الشهر الفضيل.

و مع اقتراب حلول شهر رمضان المبارك 2021، يبحث المسلمون عبر محركات البحث في الانترنت عن افضل الادعية المستجابة عند دخول شهر الصيام 2021، حيث تضع وكالة فلسطين اليوم الاخبارية بين ايديكم مجموعة من الادعية المكتوبة لاستقبال شهر رمضان المبارك 2021.

 

دعاء دخول رمضان 2021

  • اللهم أهله علينا بالأمن والإيمان والسلامة والإسلام والمسارعة إلى ما تحب وترضى والعافية المجللة والرزق الواسع ودفع الاسقام اللهم ارزقني صيامه وقيامه وتلاوة القرآن فيه اللهم سلمه لنا وتسلمه منا وسلمنا فيه وقد عفوت عنا وغفرت لنا ورحمتنا .
  • اللهم اجعل صيامي فيه صيام الصائمين وقيامي فيه قيام القائمين ونبهني فيه على نومة الغافلين وهب لي فيه اليسر والعافية إنك على كل شيء قدير وقربني فيه إلى مرضاتك وجنبني فيه من سخطك ونقماتك ووفقني فيه لقراءة آياتك برحمتك يا ارحم الراحمين .

ادعية استقبال شهر رمضان 1442

 اللهم إني أسألك بحق هذا الشهر ، و بحق من تعبد لك فيه من ابتدائه إلى وقت فنائه ، أن تصلي على محمد و آله ، و أهلنا فيه لما وعدت أولياءك من كرامتك ، و أوجب لنا فيه ما أوجبت لأهل المبالغة في طاعتك ، و اجعلنا في نظم من استحق الرفيع الأعلى برحمتك .

اللهم صل على محمد و آله ، و إذا كان لك في كل ليلة من ليالي شهرنا هذا رقاب يعتقها عفوك ، أو يهبها صفحك فاجعل رقابنا من تلك الرقاب ، و اجعلنا لشهرنا من خير أهل و أصحاب .

 اللهم صل على محمد و آله ، و امحق ذنوبنا مع امحاق هلاله ، و اسلخ عنا تبعاتنا مع انسلاخ أيامه حتى ينقضي عنا و قد صفيتنا فيه من الخطيئات ، و أدخلتنا فيه من السيئات .

 

كيف ندخل شهر رمضان 2021

الانتظار حتى يهل هلال شهر رمضان المبارك، ثم نتوجه بالدعاء الى رب العالمين قائلين (اللهُ أكبرُ، اللَّهمَّ أَهِلَّهُ علينا بالأمنِ والإيمانِ، والسَّلامةِ والإسلامِ، والتَّوفيقِ لما تحبُّ، وَترضَى، ربُّنا وربُّكَ الله).

يجب أن يتم استقبال هذا الشهر بمشاعر الفرحة والابتهاج والسرور، وقد ثبت عن نبى الرحمة صلوات الله عليه أنه كان يقوم بتبشير أصحابه بمجيء هذا الشهر المبارك ليكون حدثا سارا لهم. يجب أن يتم التخطيط مسبقا لطرق الاستفادة من هذا الشهر بالعزيمة نحو الطاعات والالتزام بالعبادات والأعمال الصالحة، هذا فضلا عن السعي لنيل رضا المولى عز وجل.

يجب أن يتم استقبال هذا الشهر بالعزم على الإقلاع عن المعاصي وترك والسيئات والتوبة النصوحة من كافة الذنوب ومعاهدة الله على عدم العودة إليها مجددا، وذلك لأن هذا الشهر هو شهر التوبة والمغفرة.

ضرورة تهيئة النفس على استقبال الشهر عن طريق الاطلاع والقراءة والاستماع إلى المحاضرات والدروس الدينية التى توضح أهمية الصيام وفضائله المتعددة والأحكام الخاصة به.

استقبال الشهر الفضيل بفتح صفحة جديدة مع رب العالمين بيضاء خالية من الذنوب عنوانها الطاعة وسطورها التوبة الصادقة وصلة الأرحام وبر الوالدين، مساعدة الفقراء والمحتاجين وتقديم الصدقات والزكاة.