الإعلامي المقدسي عنان نجيب: التغييرات الجديدة في أوقاف المسجد الأقصى تخدم الاحتلال

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 06:09 م
06 ابريل 2021
قوات الاحتلال في القدس

وصف الإعلامي المبعد عن مدينة القدس، عنان نجيب، التغيرات التي أعلنت عنها الأردن في إدارة أوقاف المسجد الأقصى بأنها "تأتي في سياق سياسة الخنوع والتماهي مع أطماع الاحتلال بتقسيم المسجد الأقصى المبارك، ونقل ما تبقى من سيادته ورمزيته لصالح الاحتلال".

وقال نجيب اليوم الثلاثاء: كان الأجدر بالنظام الأردني أنْ يفرز لنا إدارة للأوقاف من النسيج الوطني والإسلامي في القدس، تحمل بفكرها وضميرها مفاهيم نضالية تقاتل من أجلها أولئك المتربصين بالمسجد الأقصى بدلاً من هؤلاء الموظفين ممن لم يرتكب أحدهم مخالفة مرور بحق الاحتلال الصهيوني في القدس".

وأضاف: نحن أمام تحدٍ كبير يفرضه الاحتلال علينا في القدس وعلى المسجد الأقصى المبارك، فاتفاقية التطبيع الإماراتية الصهيونية وُضعت من أجل تقسيم المسجد الأقصى، وعليه فإننا نتوجه بنداءٍ للنظام الأردني صاحب السيادة على المسجد الأقصى المبارك، إن كان بنيته التوجه للدفاع عن المسجد الأقصى فعليه إعادة النظر بتركيبة هذا المجلس واستبدال أغلب هؤلاء بشخصيات ووجوه تجيد القتال لا الانبطاح".

وتابع الإعلامي نجيب بالقول: نحن مع الدور الأردني في إدارة المسجد الأقصى، والمقدسات، طالما أنّ الأردن يقاتل عليها، وليس ذلك إعجاباً بنظامٍ من الأنظمة العربية، بقدر ما هو حرص منا على بقاء المسجد الأقصى بيدنا".