اعتقال 115 وتهجير 125 فلسطينياً

تقرير: الاحتلال قتل فلسطينيًا وهدم 26منزلاً خلال أسبوعين

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 12:31 م
02 ابريل 2021
قوات الاحتلال تهدم منزلاً في الضفة المحتلة (ارشيف)

ذكر تقرير أممي، اليوم الجمعة، أن قوات الاحتلال الإسرائيلي قتلت منذ بداية العام ثلاثة فلسطينيين، آخرهم في 19 مارس الماضي خلال مواجهات في قرية بيت دجن في نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأفاد تقرير صدار عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في الأرض الفلسطينية المحتلة "أوتشا" في تقرير "حماية المدنيين" الذي يُغطي ما بين (16- 29) مارس الماضي، بأن الاحتلال هدم 26 منزلًا في الضفة الغربية والقدس المحتلة، ما أدى إلى تهجير وإلحاق الضرر بنحو 125 شخصًا بينهم 15 طفلاً.

هدم وتهجير

وحسب التقرير، فقد هدم الاحتلال 26 مبنًى فلسطينيًا في مناطق (ج) بحجة عدم وجود رخص البناء، مما أدى إلى تهجير 34 شخصًا، من بينهم 15 طفلًا، وإلحاق الأضرار بنحو 40 آخرين.

وفي خربة طانا شرق نابلس، استهدف الاحتلال 22 مبنى، وصادر ثماني خيام، ما أسفر عن تهجير 18 شخصًا، بالإضافة لهدم 11 منزلًا غير مأهول في تجمع "النويعمة الفوقا" البدوي بمحافظة أريحا، الأمر الذي ألحق الأضرار بـ 21 شخصًا.

وفي شرق القدس، هدم الاحتلال أربعة مباني بما فيها ثلاثة هدمها أصحابها قسرًا، ما تسبّب في تهجير 12 شخصًا.

الاعتقالات

وخلال الأسبوعين الماضيين، اعتقلت قوات الاحتلال نحو 115 فلسطينيًا، بينهم خمسة أطفال، في مختلف أنحاء الضفة الغربية.

وسجلت محافظة رام الله أعلى عدد من هذه العمليات (27)، وتلتها محافظتا طولكرم (21) والخليل (18)، وفي إحدى العمليات في بيت كاحل بالخليل، اعتُقل 21 فلسطينيًا. 

المواجهات والإصابات

وأشار التقرير إلى أن قوات الاحتلال أصابت نحو 63 فلسطينيًا خلال المواجهات الأسبوعية في أنحاء مختلفة من الضفة الغربية.

ففي بيت دجن أصيب 10 أشخاص خلال المواجهات المستمرة منذ ستة أشهر، بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال قرب بيت دجن في نابلس، نتيجة سعى الأخير إلى إقامة بؤرة استيطانية جديدة على الأراضي التي تعود ملكيتها لقرية بيت دجن.

فيما أصيبَ 43 آخرين في مواجهات في حي كفر عقب شرق القدس.

وأصيب خمسة آخرون في عمليتيْ بحث واعتقال في بيت أُمَّر بمحافظة الخليل، وبير نبالا بالقدس.

أما في كفر قدوم في قلقيلية التي تشهد مواجهات أسبوعية ضد التوسع الاستيطاني، فقد أصيب أربعة، وآخر بينما كان يحاول دخول الأراضي المحتلة عبر إحدى فتحات الجدار في منطقة طولكرم.

وفي أريحا أصيبَ راعٍ فلسطيني بجروح عندما انفجرت ذخائر غير منفجرة.

وتلقّى 40 فلسطينيًا العلاج جراء استنشاق الغاز السام و16 بالأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط، وتعرّض سبعة للاعتداء الجسدي.

اعتداءات المستوطنين

وذكر التقرير الأممي أن المستوطنين هاجموا فلسطينييْن وألحقوا الأضرار بمئات الأشجار.

وتعرّض المواطنين للاعتداء الجسدي، أحدهما قرب تجمع سوسية في الخليل، والآخر بينما كان يفلح أرضه بالقرب من الخضر في محافظة بيت لحم.

وأفاد سكان قرى جالود وخربة صَرّة وتِلّ في نابلس وراس كركر ودير نظام في رام الله بأن نحو 300 شجرة وشتلة تعرضت للإتلاف.

وفي بيت إكسا بالقدس وكفر الديك في سلفيت، ألحق مستوطنون الأضرار بمنزل وثلاثة مباني زراعية وثلاث مركبات.

وفي منطقة البقعة بالخليل، شرع المستوطنون في تجريف أراضٍ يملكها الفلسطينيون ملكية خاصة.

وأغلق المستوطنون عين ماء قرب طوباس، مما حال دون وصول الرعاة الفلسطينيين إليها.