إدارة بايدن تحذو حذو ادارة ترامب وترفض توصيف الضفة بالأراضي المحتلة

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 09:14 ص
31 مارس 2021
بايدين

حذت ادارة الرئيس الامريكي جو بايدن حذو الادارة السابقة للرئيس ترامب ، بعد ان امتنعت عن  وصف الضفة الغربية بـ"الأرض المحتلة"، بتقريرها السنوي حول حقوق الإنسان.

وبينت وزارة الخارجية الأمريكية إلى أن "الكلمات المستخدمة لتوصيف "إسرائيل" والأراضي الفلسطينية، لا تعكس موقفاً بشأن أي من قضايا الوضع النهائي التي سيتم التفاوض بشأنها من قبل أطراف النزاع، ولا سيما حدود السيادة الإسرائيلية في القدس أو الحدود بين إسرائيل ودولة فلسطينية مستقبلية"، وفق فقرة من تقريرها السنوي الذي نشرته أمس الثلاثاء.

وقالت الخارجية: "هذا الجزء من التقرير يغطي إسرائيل، وكذلك مرتفعات الجولان، وأراضي القدس الشرقية التي احتلتها إسرائيل خلال حرب يونيو 1967".

ولفت التقرير إلى أن "الولايات المتحدة اعترفت بالقدس عاصمة "لإسرائيل" في العام 2017، وبسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان في العام 2019".

وفي إطار الإجابة عن السبب الذي دفع بالوزارة إلى عدم العودة إلى الصيغة التي كانت معتمدة قبل العام 2018، بينت ليزا بيترسون، المسؤولة عن حقوق الإنسان في وزارة الخارجية الأمريكية، أن "الدبلوماسيين الأمريكيين فضلوا الالتزام بالمحددات الجغرافية فحسب"، حيث أن إدارة ترامب كانت قد تخلت عن توصيف الضفة الغربية بـ"الأرض المحتلة" في تقاريرها السابقة.

 

وأوضحت قائلة للصحافيين: "هذا الأمر يتماشى مع ممارساتنا العامة، ونعتقد أيضا أنه أوضح وأكثر فائدة للقراء الذين يسعون للحصول على معلومات عن حقوق الإنسان في هذه المناطق".