مقترح حماس للقائمة المشتركة تراجع بحجة التوضيح وتأخر فتحاوي للرد..والسبب!

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 08:36 ص
20 مارس 2021
وفد حركة حماس الى القاهرة (5).JPG

لاقى مقترح حركة حماس بشأن تشكيل قائمة مشتركة مع حركة فتح ، ضغط من انصار الحركتين مما جعل المقترح بعيد المنال ، وسط تخوف الطرفين من تشكيل قوائم موازية ، وتحذيرات  من الاحتلال والولايات المتحدة لرام الله .

وقالت صحيفة الاخبار اللبنانية انه بالرغم من طرح حركة حماس لفكرة القائمة المشتركة الا انها عادت صباح امس ، للتوضيح أنها تقصد «تشكيل قائمة وطنية عريضة» وليس حصراً مع "فتح".

 عضو المكتب السياسي لـ«حماس»، حسام بدران، قال إن "القائمة... وطنية عريضة تضمّ طيفاً واسعاً من أبناء شعبنا وفصائله".

الفكرة صدرت عن المستوى السياسي في "حماس"، إلا أنها لاقت اعتراضاً واسعاً من قواعد الحركة، التي تضغط فئات واسعة منها في اتّجاه قائمة "حمساوية" خالصة مع فصائل المقاومة الحليفة، وبدرجة ثانية شخصيات وطنية ومستقلّة.

ويرى المعترضون أن «القائمة المشتركة» ستعطي "فتح" غالبية في «المجلس التشريعي» المقبل، كون الأخيرة لن تقبل أقل من نصف مقاعد القائمة، فيما سيحصل المنشقّون عن «فتح» على مقاعد أخرى، وهو ما لا يصبّ في المصلحة «الحمساوية»

ولم يختلف الموقف لدى القواعد التنظيمية «الفتحاوية»؛ إذ وفق استطلاع أجرته «المجموعة الاستشارية لبحوث الرأي والإعلام»، فإن «92% من قواعد فتح ترفض القائمة المشتركة»، مقابل «77% من قواعد حماس»، الأمر الذي دفع عضو «مركزية فتح»، جبريل الرجوب، إلى تأجيل الردّ على مقترح «حماس» قبل أيام، وإحالته إلى اجتماع «المركزية» أمس.

وتخشى أطراف داخل «فتح»، خاصة المقربة من عضو اللجنة نفسها عزام الأحمد، أن تستغلّ «حماس» القائمة للدفع بقوائم تابعة لها تحت مسمّيات مستقلةّ بما يزيد من عدد مقاعدها.

وإذ تلقى فكرة «المشتركة» رفضاً داخلياً، فإن الضغوط الخارجية على عباس في شأنها لم تتوقّف أيضاً.