خبير اقتصادي يقلل من اهمية العامل السياسي في ارتفاع الدولار مقابل الليرة اللبنانية

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 10:09 م
02 مارس 2021
الليرة اللبنانية.

اوضح خبير اقتصادي سبب ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الليرة اللبنانية، و ما تسببه هذا الارتفاع من خلل اقتصادي في لبنان ناتح عن الازمة المالية و النقدية في البلاد.

و قلل الخبير في الشؤون الاقتصادية الدكتور إيلي يشوعي من أهمية العامل السياسي في هذا الارتفاع، لافتاً لفت الى ان المسألة بنوية اكثر منها ظرفية، موضحا ان من اسباب ارتفاع سعر صرف الدولار حاجة الدولة اللبنانية اليه لدفع اجور موظفيها،.

وقال يشوعي "الدولة اللبنانية لا تقوم بجبي الضرائب والرسوم في ظل تعليق للمهل ولديها ما يقارب 300 الف موظف بين عسكري ومدني عليها دفع اجورهم شهريا وهي اجور مقومة بالدولار وتصل الى 2 مليار دولار اي 12 الف مليار ليرة لبنانية ويجب على الدولة تأمينها".

و لفت  الخبير الاقتصادي الى ان عملية طبع العملة وتعاظم الكتلة النقدية بالليرة اللبنانية مازال مستمرا، ولكن استنفاذ الاحتياطات او ما تبقى منها في تراجع وعدم التوازن هو ما يؤدي الى هذه القفزات في سعر صرف الدولار

و بحسب الخبير، فإن هذه القفزات لديها محطات او استراحات حيث يظهر خلالها نوع من المضاربات فمثلا المحطة الحالية يتراوح سعر صرف الدولار فيها بين ال 8000 و 10000 ليرة لبنانية للدولار الواحد ويتأرحج نزولا او صعودا بهامش ضيق ضمن المحطة الواحدة

واستبعد يشوعي تأثير الظروف السياسية الحالية على سعر صرف الدولار وتقلباته