في الذكرى السنوية الاولى.. وسم"بأس الصادقين" يرفض الاحتلال ويمجد المقاومة

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 02:37 م
23 فبراير 2021
في الذكرى السنوية الاولى.. "بأس الصادقين" على "تويتر" يرفض الاحتلال ويمجيد المقاومة

يُصادف اليوم الثلاثاء، الذكرى السنوية الأولى على معركة بأس الصادقين التي خاضتها سرايا القدس الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، ردًا على اقتراف قوات الاحتلال الإسرائيلي جرمة نكراء بحق الشهيد محمد الناعم، شرقي محافظة خانيونس جنوب غزة.

وأحيا مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي الذكرى الأولى عبر اطلاق وسم بعنوان (باس الصادقين) الذكرى، وسط رفض الجريمة، وتمجيدًا بالمقاومة.

وفي نفس التاريخ من العام الماضي، وثقت الكاميرات جريمة الشهيد الناعم، وأظهرت مدى شراسة الاحتلال عندما نشلت الجرافات "الإسرائيلية" جثمان الناعم، وسحبه إلى الداخل المحتل.

وفورًا، قصفت سرايا القدس استعمارات "غلاف غزة" بمئات الصواريخ وقذاف الهاون، اعترف حينها العدو بوقف الحياة في منطقة "الغلاف"، وسط اضرار بالغة.

أبو جميل العزازي، كتب على حسابه بوسم بأس الصادقين المتصدر على "تويتر"، :" بأس الصادقين جاءت ثأراً للمشهد الذي أشعل نار الثأر في صدور الأحرار الصادقين".

الثأر الاممي، كتب : "لنا في السوح أمجاد مخلدة في وجه الرياح جبالا شامخين".

أما حساب أبو محمد قال "بأس الصادقين صدقت سرايا القدس وخاب فأل المحتلين".

سهى غردت على الهاشتاق، قائلةً "السلام على الشهداء فيها، سلام‌َ مخلصِ شاکرِ غیر ناکر".