انيس نقاش تاريخ حافل

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 10:27 م
22 فبراير 2021
الدكتور جميل عليان
الدكتور جميل عليان.

بقلم : الدكتور جميل عليان

اليوم غادرنا وغادر كل احرار الامة فارس السيف والقلم انيس النقاش تاركا وراءه ارثا مباركا وثقيلا من العطاء والارادة والوعي.

ادرك النقاش منذ طفولته خطر الهجمة الصهيوامريكية واهدافها لتدمير المنطقة وتغيير هويتها وراقب بصيرته الوطنية والعروبية الاصيلة ضياع فلسطين والمؤامرة على لبنان والمنطقة باسرها فرهن نفسه من اجل امته ووحدتها ومصيرها ولم تسلب روحه كل المغريات التي حاولت سلب روحه منه.

لقد آثر النقاش المغرم باستمرار وعزف عن كل المغانم، حمل سيف المقاومة الفلسطينية وهو في العقد الثاني من العمر ومنذ تلك اللحظة لم يتخلى عن واجبه ولم يتردد في الدفاع عن قضايا الامة لقد مثل انيس النقاش المثقف والمفكر والمهموم المشتبكك

 لقد بنى لنا مدرسة واسعة ومتألقة في الوعي والثورة والثقة والوحدة والمواجهة، نعم كنت لبنانيا لكنك حملت البندقية الفلسطينية والقضايا العربية وانحزت لكل المظلومين في العالم.

افتقدناك في لحظة صعبة جدا  تحاصرنا فيها صفقة القرن والتطبيع والابراهيمية النكبة وصهاينة العرب الجدد لكننا نعاهد امتنا اننا سنواصل طريق الجهاد والمقاومة والوعي يسكننا ذات اليقين الذي سكنك وكل الاحرار اننا سننتصر وحتما سنعود الى كل فلسطين وستعود كل المنطقة الى عروبتها واسلامها وتحمل في عقلها وقلبها فلسطين