محلل: يتوقع استمرار قيادة هنية والسنوار لرئاسة حركة "حماس"

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 09:11 م
22 فبراير 2021
محلل: يتوقع استمرار قيادة هنية والسنوار لرئاسة حركة "حماس"

أدلى عشرات الالاف من عناصر حركة "حماس" بأصواتهم في صناديق الاقتراع لاختيار قيادة الحركة على مستوى القيادة الصغرى وصولاً إلى اعلى الهرم في سلم القيادة، وفق ما قاله الكاتب والمحلل السياسي، إياد القرا.

وأضاف القرا، في حديث لقناة الغد، أن الانتخابات تتمثل في انتخاب مجلس الشورى العام "المشير" واللجنة التنفيذية الكبرى للحركة والتي تتمثل في المكتب السياسي.

واكد أن العملية الانتخابية الديمقراطية داخل حركة "حماس"، سياسة ثابتة اتبعتها منذ لحظة تأسيسها الأولى وهى مستمرة إلى الآن ولا تتأثر بالمتغيرات السياسية والميدانية.

 ونوه القرا، إلى أن "حماس" انجزت انتخاباتها في ظروف معقدة، كما تقوم على تطوير أنظمتها الانتخابية واختيار قيادتها بمستوياتها المختلفة، وكذلك تطور إدارتها الداخلية في إدارة التنظيم وآليات اتخاذ القرار.

وفي السياق، ذكر الكاتب والمحلل السياسي،  إن عملية التغيير في "حماس"، سنة متبعة وطبيعية، ويجري في كل دورة انتخابية إحداث تغيير ما نسبته 20% من قيادة "حماس".

وأشار إلى أنه قد تتسع هذه النسب في القيادات والهياكل التنظيمية الصغرى، وكل دورة انتخابية تشهد تغييرات بالوجوه والشخصيات القيادية، لاعتبارات لها علاقة بالعمل التنظيمي والانجازات في الملفات، لافتًا إلى أن عملية التغيير طبيعية.

وعن عودة خالد مشعل لقيادة الحركة وبيّن القرا، أنه في هذه الدورة من الطبيعي أن يدرج خالد مشعل ضمن الشخصيات التي يمكن أن تصل لرئاسة المكتب السياسي، وفق الأنظمة الداخلية، لكن ذلك يبقى مرتبطا بقرار إرادة المجموع الانتخابي.

واستبعد الكاتب السياسي، أن يحصل مشعل على موقع رئيس الحركة على اعتبار أن عملية التغيير تحتاج إلى وقت، والقيادة الحالية للحركة لم تأخذ فرصتها نظر لطبيعة الظروف الصعبة التي أحاطت بعملها.

ورجح القرا، أن يحصل إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي الحالي على دورة جديدة في هذه الانتخابات وأن يبقى في موقعه دون أي تغيير، وهذا الأمر ينسحب على رئيس الحركة في قطاع غزة يحيي السنوار، في ظل الحق بالمنافسة من القيادات الأخرى.