أسباب تذبذب أسعار الذهب عالمياً وموعد ارتفاعه مجدداً

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 10:06 ص
21 فبراير 2021
أسباب تذبذب أسعار الذهب عالمياً

تعاني أسعار الذهب عالمياً من تذبذب حيث ارتفع بعد انخفاضات منذ بداية فبراير الماضي.

وأوضح د. محمد عبد الهادي خبير سوق المال والخبير الاقتصادي، إن أسعار الذهب ارتفعت عالمياَ بعد انخفاضات منذ 11 فبراير أي لمدة 6 جلسات متتالية.

ويرجع ارتفاع الذهب، مُؤقتاً خاصةً بعد أن سجل أدنى مستوى له عالمي، مسجلاً 1760 دولار وبالتالي فنيا لابد أن يرتد من نقطه الدعم الأساسية وبالفعل ارتداده مؤقته لاختبار نقطه الدعم.

وأوضح عبد الهادي في تصريح صحفي، أن ارتفاع الذهب عالمياً يرجع لعدة أسباب منها ما تقوم به البنوك لارتفاع نسبة الاحتياطي من الذهب، وبالتالي تقوم بالشراء فيرتفع سعره أو وقت الأزمات العالمية وهذا ما حدث إبان وباء كورونا كنوع من أنواع التحوط ضد الأزمات العالمية أو وفقاً لمجموعة الأخبار الاقتصادية العالمية منها (عوائد السندات الأمريكية ومعدلات البطالة وأسعار الدولار .. ).

وتابع: "ولذلك نجد ارتباط أسعار الذهب عكسياً بسعر صرف الدولار الذي وفقاً لإحصائية ومع استقرار الأوضاع وبيانات تعافي الاقتصاد العالمي وارتفاع معدلات مبيعات التجزئة الأمريكية وارتفاع عائد السندات الدولارية من 1.2٪ إلى 1.33٪."

وأوضح، أنه ومع انخفاض أعداد إصابات كورونا كل تلك العوامل تصب في صالح ارتفاع الدولار أمام أسعار الذهب، وأخيرا وحتى، الآن الوضع مستقر عالميا وبالتالي الارتفاع موقتا فقط مع توقع العودة لمستويات منخفضه إذا لم يحافظ علي نقطه الدعم 1760 مع معاوده اختبارها مره أخرى إلا إذا حدثت أزمه عالميا وغير ذلك فإن الوضع الاقتصادي مستقر لصالح كافه السلع الأخرى غير الذهب.

ومن جانبه، يتوقع الدكتور محمد راشد أستاذ الاقتصاد بجامعة بني سويف، عودة أسعار الذهب للارتفاع مرة أخرى.

وأوضح، أنه نظراً لاستمرار المخاطر التي تحيط بالاقتصاد العالمي وارتفاع مستويات الديون العالمية بشكل كبير، جراء التبعات الاقتصادية لتفشى فيروس كورونا والجدل الدائر حتى الآن حول جدوى وفعالية اللقاحات فيما يتعلق بالسلالات الجديدة للفيروس.