الهيئة الإسلامية تدعو لإلغاء الصفقات المشبوهة التي تستهدف أراضي القدس

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 02:14 م
20 فبراير 2021
القدس

 دعت الهيئة الإسلامية العليا وهيئة العلماء والدعاة في بيت المقدس لإلغاء أي صفقة مشبوهة تستهدف أراضي فلسطين وخاصة القدس مؤكدة أنها باطلة وغير شرعية وغير قانونية.

 ورفضت الهيئتان في بيان مشترك أي تفريط أو تسريب من الأرض المباركة المقدسة سواء كانت من قبل المسلمين أو المسيحيين.

وشددت على أن أهل فلسطين مسلمين ومسيحين ملزمون بالحفاظ على أرض فلسطين بما في ذلك المقدسات وذلك تماشيا مع العهدة العمرية.

 وأوضحت الهيئة أنها اطلعت على مخططات خرائط استيطانية ينوي الاحتلال اقامتها على أراضي واسعة تخص الكنسية الأرثوذكسية وتقع على حدود بلدة بيت صفافا شارع القدس بيت لحم.

 وأشارت الى أن تلك المخططات تضم ثلاثة آلاف وحدة سكنية بالإضافة الى إقامة ملاعب وشق طرق لمحاصرة مدينة القدس وعزلها وعن محطها من الجهة الجنوبية.

وطالبت الهيئة بالالتزام بالعهدة العمرية التي حافظت على أرض فلسطين وخاصة القدس وحرصت على الكنائس وعلى أرواحهم المسيحين وممتلكاتهم وأموالهم.

وسبق أن كشف عن صفقة لتسريب أراضي دير مار إلياس لصالح شركة "تلبيوت هحدشاه" الإستيطانية، بهدف إقامة وحدات سكنية وفنادق ومرافق سياحية تهدد الاقتصاد السياحي في محافظة بيت لحم

 وتشمل الصفقة تسريب 110 دونمات على أرض هي بمثابة امتداد للصفقة من العام 2009 بقيمة 125 مليون شيكل.

 وسيكون دير مار إلياس وأراضيه الوقفية هذه المرة، بين فكي الاستيطان والتهويد، ليقطع مجال التوسع السكاني للمقدسيين في المنطقة، ويحول دون أي تواصل جغرافي بين القدس الشرقية وبيت لحم.

والمخطط لبناء الحي اليهودي الجديد في "غفعات همتوس" هو استمرار لإقامة 12 حيًا يهوديًا كبيرًا، بوشر ببنائها منذ العام 1967.